آمنة ماء العينين لمجاهد: بنكيران ليس في وضع صعب كما تتوهمون ولم تحشروه في الزاوية كما تتصورون

آمنة ماء العينين لمجاهد: بنكيران ليس في وضع صعب كما تتوهمون ولم تحشروه في الزاوية كما تتصورون
الأحد, 12. فبراير 2017 - 14:07
محمد الطالبي
قراءة : (2774)

شددت آمنة ماء العينين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، على أن حزب العدالة والتنمية سيظل يطمح لتشكيل جبهة ديمقراطية قد تتأتى يوما ما، تشكلها الأحزاب السياسية الوطنية والحرة بنخب مستقلة تتسم ب "ترجليت" و الشهامة و أخلاق الكبار.
وأضافت ماء العينين، في تدوينة لها على مواقع التواصل الاجتماعية، موجهة خطابها ليونس مجاهد القيادي بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، "بنكيران ليس في وضع صعب كما تتوهمون ولم تحشروه في الزاوية كما تتصورون"، مشددة على أنه "هو في موقع قوة وتمكين مدعما بإرادة شعبية واسعة وناطقة، وبتعيين ملكي محترم للدستور وبحزب قوي موحد ومنظم وبمنطق ديمقراطي معبر رغم التعسف في القراءة".
وبخصوص ما أشار اليه مجاهد، في افتتاحية له بجريدة حزبه، مؤكدا فيها أن الاتحاد الاشتراكي هو الذي يملك "الأغلبية"، فاعتبرت ماء العينين ذلك "افتراض"، قائلة :"تعلمون أن "البام" الذي تعده ضمن "أغلبيتك المفترضة"، التي دعوتم رئيس الحكومة إلى "السعي" إليها، ليس ضمن الأغلبية المفترضة بعد اعلانه الواضح التموقع في المعارضة، وأن تصويته على رئيس مجلس النواب لا ينتمي إلى الأغلبية التي احتسبتها".
وبينت المتحدثة، في تدوينتها مدى تناقض خطاب مجاهد، "آخذتم طويلا على الاستاذ عبد الاله بنكيران اعتداده بالأغلبية العددية التي حصل عليها بجدارة و استحقاق و كرامة و شموخ بنضال حزبه و تفانيه و احتضان المواطنين له رغم القصف و الافتراء و الحرب القذرة، وها أنتم اليوم تستعلون عليه بأغلبية عددية وهمية، و يا ليتها كانت حقيقية"، تقول ماء العينين.
وتابعت المتحدثة قائلة: "تعلمون أن ذ.بنكيران جاء إلى حزبكم رغم ال 20 مقعدا، وأكد لكم أنه سيتعامل مع الاتحاد الاشتراكي بوزنه السياسي وفاء لتاريخه و ماضيه و أثر رجالاته الكبار، لا بوزنه الانتخابي"، مؤكدا على "ارادة دخول مشرف لحزبكم لحكومته من بابها الكبير بكرامة و عزة، إلا أنكم اخترتم اختيارا آخر".
وأشارت ماء العينين، إلى أن محاولات الاساءة لعبد الاله بنكيران هي في الحقيقة "توهم"، داعية إلى الاعتبار بالتاريخ، "أدعوكم إلى الاعتبار بالتاريخ الذي يؤكد أن ذلك سيرتد إليكم وسيسيئ اليكم، وسيزيد مرة أخرى من حجم التعاطف مع بنكيران وحزبه".

التعليقات

أضف تعليقك