أفتاتي: ليس شجاعا من يناضل في إخوته.. وفشل الحوار الداخلي تتمناه " الدولة العميقة"

أفتاتي: ليس شجاعا من يناضل في إخوته.. وفشل الحوار الداخلي تتمناه " الدولة العميقة"
الثلاثاء, 3. يوليو 2018 - 16:54
عبد الإلاه حمدوشي
قراءة : (920)

بعدما أنهى حزب العدالة والتنمية، أولى جلسات حواره الداخلي، التي انعقدت نهاية الأسبوع الجاري بمدينة الخميسات، نفى عبد العزيز أفتاتي عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية أن "يكون الحوار الذي عرفته الجلسات الأولى فاشلا"، مضيفا أن "جهة واحدة هي التي تريد أن يفشل الحوار، و هي "الدولة العميقة"، لأن إفشال الحوار بالنسبة إليها يساوي وصول "العدالة والتنمية" إلى أفق مسدود".

وأكد أفتاتي في تصريح لـ "pjd.ma"، أن جميع الإخوة والأخوات متفقين على تشخيص الوضع من حيث صعوبات ورهانات وإشكالات المرحلة"، مشيرا إلى أن "العمل الآن جار على إعداد ملامح خارطة الطريق التي سنمضي بها".

وجدد أفتاتي تأكيده على أنه "ليس هناك اختلاف جوهري، بقدر ما هناك محاولة جماعية للبحث وللإجابة عن سؤال "ما العمل؟"".

وأوضح القيادي بحزب العدالة والتنمية أنه "لا يوجد هناك رأي يعتمل في صدر أي عضو من أعضاء الحزب، لم يطرح"، مشيرا إلى أنه "لاشيء حسم، والحوار لا سقف له".

كما دعا أفتاتي أعضاء الحزب إلى ما أسماه "الكف عن النضال في المناضلين"، مردفا: "النضال يجب أن يكون اتجاه الدولة العميقة، وليس شجاعا من يناضل في إخوته، هذا الأمر يجب أن يتوقف".

وأضاف المتحدث أنه "في الجلسات المقبلة سنناقش التفاصيل، وأمامنا فرصة حقيقية للبحث على مفاتيح لحلحلة الوضع، دون إبطاء ودون تسرع"، مردفا أن "من يقول عكس هذا الشيء يقول حكايات".

 

التعليقات

أضف تعليقك