الداودي يدعو لتطوير التكوين المهني لتسهيل اندماج الشباب في سوق الشغل

قراءة : (58)
الداودي يدعو لتطوير التكوين المهني لتسهيل اندماج الشباب في سوق الشغل
الخميس, 11. أكتوبر 2018 - 16:55

 دعا لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أمس الأربعاء، ببالي بأندونيسيا، إلى تطوير التكوين المهني باعتباره قطاعا رئيسيا لرفع تحدي رأس المال البشري.

وقال الداودي، خلال المنتدى الوزاري حول" مشروع رأس المال البشري" ،المنظم في إطار الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، إنه "يتعين على البلدان، في ظل عالم يتسم بالعولمة أكثر فأكثر، إيلاء المزيد من الاهتمام لتطوير التكوين المهني لرفع تحدي رأس المال البشري، أخذا بعين الاعتبار حاجيات السوق".

وشدد الوزير، على أهمية اعتماد برامج للتعلم تُلائم القطاعات والمهن الجديدة، وتسهيل ولوج الشباب إلى سوق الشغل، وتقوية القدرات المؤسساتية، وتحسين فعالية سياسات التشغيل.

وفي السياق ذاته،قال الداودي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن "الوقت قد حان لملاءمة قدراتنا مع حاجيات السوق والمقاولة الوطنية والدولية" ، مشيرا الى ان المملكة تعتزم تسريع برامج التكوين المهني.

الداودي، الذي ترأس  الوفد المغربي المشارك في أشغال الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، التي ستنعقد من 10 إلى 14 أكتوبر الجاري في جزيرة بالي الأندونيسية، كشف أنه سيتم إحداث مرصد من أجل تحديد القطاعات الجديدة التي ستراهن عليها المملكة في المستقبل.

يشار إلى أن الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي،التي تجمع أزيد من 14000 مشارك في بالي، من بينهم وزراء مالية ،ومحافظي بنوك مركزية، من نحو 189 بلدا عضوا في هاتين المؤسستين ،علاوة على ممثلي القطاع الخاص ،والمنظمات غير الحكومية، وأوساط جامعية،تعد مناسبة لجمع فاعلين من مختلف الآفاق من أجل اقتراح وعرض مشاريع للتنمية متسقة ومتكاملة.

كما تشمل النقاشات، البرامج ولاستراتيجيات التي ينبغي إعتمادها لتمويل الإقتصادات،ومحاربة الهشاشة والفوارق الاجتماعية،من خلال تحديد الخطوط العامة لآفاق تطور الاقتصاد العالمي.

 

التعليقات

أضف تعليقك