الرحموني: لا مجال للمغامرة والارتداد إلى متاهات السلطوية المضادة لمنطق التاريخ

الرحموني: لا مجال للمغامرة والارتداد إلى متاهات السلطوية المضادة لمنطق التاريخ
الأربعاء, 11. يناير 2017 - 16:46
محمد الطالبي
قراءة : (401)

أكد خالد الرحموني، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أنه لا يمكن الحديث عن أي سيناريو غير "الأساس البرلماني للحكومة، الذي يعني أن هذه الأخيرة هي انبثاق طبيعي عن الأغلبية السياسية التي تُعتبر قوام السلطة التنفيذية والمتمحورة بدورها حول رئيس الحكومة المعين طبقا للمرجعية الدستورية"، مضيفا أنه ليس هناك أي مجال "للمغامرة أو النكوص والارتداد إلى متاهات السلطوية المضادة لمنطق التاريخ".

 وأضاف المتحدث، أن رئيس الحكومة يبقى مطوقا بدوره بإرادتين "ارادة شعبية متبلورة عبر سلطة الاقتراع العام للسابع من اكتوبر 2016، وارادة ملكية مجسدة لسلطة التعيين الديمقراطي طبقا لمنطوق الفصل 47 من الدستور".

واعتبر الرحموني، في تدوينة له عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك"، أن أي سيناريو خارج عن الارادتين هو "تيه وتطويق رجعي وسلطوي لنتائج السابع من اكتوبر 2016، ومصادرة للشرعية الدستورية والمؤسساتية، واحتجاز للبرلمان، واستئناف لسيناريوهات تخدم القوى السلطوية".

واستدرك المتحدث، مردفا بالقول: "بلادنا قطعت أشواطا معتبرة في مسار تكريس الخيار الديمقراطي والوفاء لمستحقات الانتقال ومستلزماته"، مشددا على أن هذا المسار يعد "التزاما دستوريا ومسارا متقدما للتوافق السياسي بين قواه الحية ومؤسساته، وأصبح جزءا صميما من النموذج المغربي القائم على الاصلاح في إطار الاستقرار".

التعليقات

أضف تعليقك