الرميد: الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان حدث كبير وأنا راض عن هذا العمل

قراءة : (94)
الرميد: الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان حدث كبير وأنا راض عن هذا العمل
الثلاثاء, 13. فبراير 2018 - 11:21

قال المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، إن الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان تعتبر "حدثا كبيرا وهي عمل شارك فيه الجميع"، مشيرا أن الخطة "لا يمكن أن ترضي الجميع وهذا شيء طبيعي فالكمال لا حدود له".

وأضاف الرميد، في لقاء إعلامي نظمته وكالة المغرب العربي للانباء، صباح اليوم الثلاثاء، أن الأهم بعد إعداد الخطة هو"إحداث لجنة للتتبع من مهامها متابعة تنفيذ الخطة، بحيث ستعمل الوزارة مع كافة الفاعلين على وضع مخطط عملي لتنزيلها".

وأكد المتحدث، أن الخطة هي "محددة لأربع سنوات المقبلة باعتبار أن هناك حاجة دائمة إلى استحضار المستجدات الحقوقية، فإن لم يتم تجديدها فإنها ستصبح متجاوزة بسبب المتغيرات التي يعرفها هذا المجال".

وتابع الرميد، قائلا:"الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الانسان عرفت توافقا وطنيا رسميا  ومدنيا ومؤسساتيا ونقاشا واسعا، بحيث تم عرضها على كل الفاعلين الحكوميين والمدنيين والحقوقيين والمؤسسات الوطنية".

 

التعليقات

أضف تعليقك