الرميد يوضح حقيقة "منع ابن كيران من الكلام"

قراءة : (5485)
الرميد يوضح حقيقة "منع ابن كيران من الكلام"
الاثنين, 11. سبتمبر 2017 - 15:42

نفى المصطفى الرميد عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ما أوردته يومية الصباح في عددها الصادر اليوم الاثنين، بعنوان "العثماني والرميد يمنعان ابن كيران من الكلام"، مؤكدا أن ما نشر لا يمت للحقيقة بصلة.

وقال الرميد، في تدوينة نشرها بصفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، لا أبالغ إن قلت إن هذا المقال من بنات أفكار صاحبه، وأؤكد أن ما ورد به "كذب وافتراء كنت أتمنى أن لا تقع فيه جريدة الصباح"، مؤكدا عدم صحة ما يروج حول "أي تطلع من قبلي لتحمل المسؤولية الأولى في الحزب، بل إني غير معني مطلقا بهذه المسؤولية، وإن غدا لناظره لقريب".

وأشار الرميد، إلى أنه لما علم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بإلغاء المهرجان الخطابي الذي كان من المقرر أن يترأسه الأمين العام الأستاذ ابن كيران بتطوان، لفائدة الحملة الانتخابية لمرشح الحزب الأخ ادعمار، "اتصلت بالأخ الأمين العام لمعرفة سبب الإلغاء، خاصة وأن بعض التعليقات كانت تلمح إلى حصول منع تعسفي لهذا النشاط الحزبي، فأكد لي الأخ الأمين العام أن الإلغاء كان إراديا ولا علاقة له بأي قرار من أي جهة كما تم ترويجه".

هذا، ونشرت "الصباح" في مقالها المذكور، أن "سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، ورئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، ومعه المصطفى الرميد، الذي بدأت بعض الجهات النافذة في حزبه، تدفع به للترشح إلى منصب الأمانة العامة، نجحا في إقناع ابن كيران بعدم التوجه غدا الثلاثاء إلى تطوان من أجل تأطير مهرجان خطابي".

التعليقات

أضف تعليقك