الزفزافي يعلو نجمه لدى "صاحبة الجلالة"‎

قراءة : (22864)
الزفزافي يعلو نجمه لدى "صاحبة الجلالة"‎
الأربعاء, 12. يوليو 2017 - 17:56

أثار نشر الفيديو "الإهانة" لأحد أبرز نشطاء حراك الريف ناصر الزفزافي، سيلا من الاستنكار والإدانة من قبل الجرائد الوطنية الصادرة اليوم الأربعاء، حيث اعتبرت أن هذا السلوك المشين، يمثل انتهاكا صارخا لحقوق الزفزافي ولكرامته، متسائلة في الوقت ذاته: عن الجهات التي لا تريد للمغرب أن يستقر، والتي تريد أن تدفع بالأمور إلى التأزم وإلى المزيد من الاحتقان.

يومية أخبار اليوم، وفي افتتاحيتها، اعتبرت أن "ما وقع ليلة الإثنين لا يمس في شيء ناصر الزفزافي، بل يمس حرمة الدولة، وأخلاق الدولة، وصورة الأجهزة التي أعطاها القانون اختصاص اعتقال الزفزافي والتحقيق معه، وسجنه إلى أن يقول القضاء كلمته".

"بهذه التصرفات تحول السلطة حراك الريف من طابعه الاجتماعي إلى طابع سياسي، وحتى عرقي"، تقول اليومية، مشددة على أن "القضية اليوم هي حرمة الإنسان، أي إنسان، سواء كنا نقاسمه بعض الأفكار والتوجهات، أو لا نقاسمه أي شيء".

من جهتها، قالت جريدة بيان اليوم في افتتاحيتها، إن "الغريب في كل هذا الذي يحدث حوالينا وأمامنا، هو أن كل خطوة إيجابية، تتم مواجهتها بتصعيد أكبر أو بإمعان في إغلاق أي منفذ يمكن أن يقود نحو الحل والتهدئة"، وأضافت أن كل هذا اللاهدوء الذي حولنا اليوم يجعلنا نخشى، في الواقع، على مجموع المكاسب الديمقراطية والحقوقية التي حققها شعبنا من خلال نضاله الوطني الديمقراطي الطويل والشاق.

واعتبرت الافتتاحية، أن "الذي يهم اليوم هو تحسين أوضاع شعبنا وتلبية انتظاراته الاجتماعية والديمقراطية في الحسيمة، وفي باقي جهات البلاد، وتعزيز هدوء الأجواء العامة، وأيضا صيانة استقرار ووحدة بلادنا، وحماية مكتسبات شعبنا، وعدم المساس بالتوجه الديمقراطي والتحديثي لمجتمعنا".

في ذات السياق، اتجهت يومية المساء في افتتاحية عدد اليوم الأربعاء، حيث خلصت إلى أن "البعض يحاول، جاهدا، نحت الأمر وكأنه تصفية حسابات تجعل من حراك الريف حطبا لها، وهو سيناريو نتمنى صادقين أن لا يكون حقيقيا حتى لا يضعنا أمام واقع مخيف، واقع أن هناك من يلعب بالنار، ويعبث باستقرار البلد، ومستقبل شعب بأكمله"، متناسيا، تؤكد الجريدة "أن الضغط يولد الإنفجار، وأن من يزرع الريح سيحصد العاصفة".

التعليقات

أضف تعليقك