العثماني: هذا هو الدليل على إرادة الحكومة الحالية

قراءة : (224)
العثماني: هذا هو الدليل على إرادة الحكومة الحالية
الثلاثاء, 14. نوفمبر 2017 - 21:16

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، مساء اليوم الثلاثاء، بمجلس المستشارين، أن الدليل على إرادة الحكومة الحالية هو تنفيذها لكل ما تعهدت به أمام البرلمان، مسجلا أنه  لحد الساعة تحققت جميع الالتزامات التي وعدت بها الحكومة بخصوص استكمال تنزيل الجهوية الموسعة.

وشدد العثماني،  في رده على تعقيب لفريق "البام" بالغرفة الثانية، الذي اتهم الحكومة بـ"عدم امتلاك الإرادة الحقيقية لإخراج ميثاق اللاتمركز الإداري إلى حيز الوجود"،  أن الحكومة التزمت باستكمال إخراج المراسم التطبيقية الخاصة بالجهات، وفعلا وفت بهذا الوعد، مسجلا مصادقة الحكومة على 37 مرسوما خاصا الجهات من أصل 80 مرسوما  صدرت في ظرف 6 أشهر .

وقال رئيس الحكومة، إنه "خلافا لما جاء في تدخل أحد المستشارين، فنحن عندنا الإرادة باش نمشوا للقدام "، نافيا في السياق ذاته، أن يكون هناك بطء في تنزيل واستكمال ورش  الجهوية المتقدمة، وأن يتم تسجيل أي  تأخر في صرف الموارد المالية للجهات، حيث أكد تمسك الحكومة بمواصلة الإنجاز والإنصات.

وتابع أن الحكومة عاقدة العزم على مواصلة تنزيل اللاتمركز الإداري من أجل مواكبة ورش الجهوية المتقدمة الذي انخرطت فيه المملكة ، معتبرا أنه  خيارا لا رجعة فيه، لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة.

وبخصوص الإمكانات المالية المرصودة للجهات، لفت العثماني، إلى  أن المادة 188 من القانون التنظيمي للجهات،  تؤكد أنه "ترصد الدولة للجهات بموجب قوانين المالية بصفة تدريجية نسبة محددة في 5 في المائة من الضريبة على الشركات و 5 في المائة حصيلة الضريبة على الدخل و20 في المائة من حصيلة الرسم على عقود التأمين تضاف إليها  الاعتمادات المالية من الميزانية العامة للدولة في أفق بلوغ سقف 10 مليار درهم  بحلول سنة 2021"، مبرزا أن الاعتمادات المالية المرصودة للجهات، وصلت  إلى حدود ما تمت برمجته برسم ميزانية  2018 ما مجموعه 7 ملايير درهم.

التعليقات

أضف تعليقك