الكتاني يسلط الضوء على مميزات البنوك التشاركية

قراءة : (575)
الكتاني يسلط الضوء على مميزات البنوك التشاركية
الأربعاء, 11. يناير 2017 - 12:22

أكد الخبير والمحلل الاقتصادي عمر الكتاني، أن البنوك التشاركية التي تم الترخيص لها مؤخرا بالمغرب، لا تعتبر بديلا ولا مكملا للبنوك التقليدية، وذلك لكون النظام المالي الإسلامي كان موجودا قبل البنوك التقليدية، معتبرا أن البنوك التشاركية، تمثل رجوعا إلى الأصل لأن الاقتصاد الاسلامي سير الدولة الاسلامية على مدى قرون عديدة.

وأوضح الكتاني، أن البنوك التشاركية، تمتاز بجملة من المميزات التي تجعلها بنظر الكثيرين، أفضل من البنوك التقليدية، مبرزا أنها تتوفر على ثلاثة حسابات (الحساب الجاري، والحساب الإدخاري، وحساب الاستثمار)، كما أنها لا تقرض بالفائدة وتعمل على الإقراض في إطار الاستثمار في مشروع تقاسم الربح مع المستثمر.

وأضاف الخبير الاقتصادي، في حوار له مع يومية "رسالة الأمة"، أن من جملة مميزات البنوك التشاركة مقارنة مع البنوك التقليدية، أنه إذا أراد الشخص توظيف أمواله في عمليات تجارية، فإنها تعطيه نسبة أرباح منها، مسجلا أن ذلك هو روح البنك التشاركي، التي استندت على تحريم الإسلام للربا في المعاملات التجارية والمالية.

ونفى الكتاني، ارتفاع نسبة الأرباح، مقارنة بنسبة الفوائد في البنوك التقليدية، لأن ذلك يعني مخالفتها للشريعة الاسلامية، مؤكدا أنها لا تتعدى نسبة الفوائد المعمول بها في البنوك التقليدية إلا بنقطة واحدة. وعزى المحلل الاقتصادي هاته الزيادة الطفيفة، إلى كون البنوك التشاركية، لديها مصاريف زائدة، إضافة إلى الرقابة الشرعية والتأمين التكافلي.

إلى ذلك، اعتبر الكتاني، أن نظام البنوك التشاركية هو رجوع إلى الأصل، في إطار مؤسسات عصرية تلبي متطلبات السوق، و تنسجم مع حاجيات المواطنين، والمتعاملين، مؤكدا على ضرورة إحداث تغييرات في المؤسسات والقيام باجتهادات واقتراح أفكار وتطبيقات جديدة لخدمة الاقتصاد المغربي.

التعليقات

أضف تعليقك