المغرب يلعب أوراقه القانونية و يراسل "الفيفا" لاستبعاد دول من عملية التصويت لمونديال 2026

قراءة : (3083)
المغرب يلعب أوراقه القانونية و يراسل "الفيفا" لاستبعاد دول من عملية التصويت لمونديال 2026
الخميس, 10. مايو 2018 - 18:19

أكد تقرير صحفي أورده موقع "" espn.com، أن المغرب راسل الاتحاد الدولي لكرة القدم، قبل أسبوعين من أجل استبعاد 4 دول من عملية التصويت على البلد المرشح لتنظيم كأس العالم 2026 المقرر إقامتها في موسكو 13 يونيو المقبل.

وبحسب المصدر المذكور ، فالأمر يتعلق بكل من ساموا الأمريكية، غوام ، بورتوريكو، جزر العذراء الأمريكية، وهي تابعة للنفوذ الأمريكي، مضيفا أن الطلب المذكور تم توجيهه للفيفا قبل حوالي أسبوعين.

كما طلب المغرب بحسب نفس المصدر، من الفيفا التأكد من أن أعضاء مجلس FIFA الأمريكيين، ساندرا فروين وسونيل غولاتي وفيكتور مونتاغلياني، يغادرون الغرفة عندما تتم مناقشة قضايا كأس العالم 2026 ، في الشق الذي يهم الدول المذكورة.

ولم تؤكد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أو لجنة ترشيح المغرب 2026 الخبر، كما لم تنفه، إلى غاية الخميس 10 ماي.

التقرير المذكور ، قال إنه بالرغم من استقلالية هذه الدول في المجال الرياضي إلا أنها تابعة سياسيا للولايات المتحدة الأمريكية وتعتبر أراضي أمريكية، مشيرا إلى أن المغرب لازال ينتظر رد الفيفا على مطالبه .

تجدر الإشارة إلى أن تم الثلاثاء 08 ماي، ببروكسل، تقديم ملف ترشيح المغرب لاحتضان نهائيات كأس العالم 2026 أمام المؤتمر الـ 81 للجمعية الدولية للصحافة الرياضية.

واطلع أزيد من 200 صحفي من مختلف بلدان العالم على مؤهلات ملف المغرب، قدمها هشام العمراني، المدير العام للجنة دعم ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2026.

وبعدما استعرض العمراني بتفصيل الجانب التقني والانعكاسات المختلفة للترشيح المغربي، أكد على أن الأمر يتعلق بطموح قارة بأكملها التي تحظى بدعم واسع عبر العالم.

وأوضح أن الترشيح المغربي سيستفيد منه جميع الفاعلين الأساسيين في رياضة كرة القدم، مشيرا إلى أن الطموح المغربي يستند على رؤية واضحة تعد بكأس عالم باهرة تحتفي بلعب من مستوى عال وتبرز قيم التسامح والانفتاح واحترام الآخر، وتشكل تجربة إنسانية غير مسبوقة وتخلف للشباب المغربي والإفريقي إرثا مستداما.

التعليقات

من الافضل الانسحاب بشرف من هاته المغامرة وترك المجال للدول المنافسة في التنظيم فنحن غير قادرون على تنظيم تنقل جماهير تقدر ب 2500 مشجع من مدينة لاخرى و المسافة فقط 50كلم فما بالك بجماهير تقدر بمئات الالاف من كل اقطار العالم ؟؟ كفانا من النفاق السياسي و كفانا من الضحك على الذقون نحن بعيدون كل البعد عن تنظيم مناسبات عالمية كهاته و خير دليل مسابقة كاس الاعالم للاندية و الفضائح المعروفة , زد على هدا مباراة الافتتاح ضمن منافسات كاس افريقيا للمحليين و ضعف الانارة بملعب محمد الخامس بالبيضاء ....... الحاصول واحد المتل كيقول اش خصك العريان , خواتم امولاي .

الصفحات

أضف تعليقك