بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية

قراءة : (5270)
بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية
السبت, 2. ديسمبر 2017 - 21:15

توصل pjd.ma ببلاغ صادر عن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إثر اجتماعها المنعقد عشية اليوم السبت 02 دجنبر الجاري بالمقر المركزي للحزب بالرباط. وفي ما يلي نص البلاغ كاملا:

بلاغ

إن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المجتمعة يوم السبت 13 ربيع الأول 1439 ه موافق02 دجنبر2017 من أجل متابعة آخر الترتيبات المتعلقة بالإعداد للمؤتمر الوطني الثامن في أبعادها التنظيمية واللوجيستيكية والسياسية. وبعد أن وقفت على تقدم أشغال اللجنة التحضيرية وتثمينها لنتائج اشتغالها واشتغال اللجن المتفرعة عنها والتي أبانت عن جاهزية تامة لانعقاد المؤتمر في أحسن الظروف .

وبعد مصادقتها على الإضافات التي ترجع للأمانة العامة فيما يتعلق بعضوية المؤتمر وبعد اطلاعها على مشروع الفيلم المؤسساتي الذي أعدته اللجنة التحضيرية وتقديم بعض الملاحظات التحسينية بشأنه ومصادقتها عليه. وبعد بتها في ترشيح الحزب في الانتخابات الجزئية لدائرة جرسيف حيث قررت تزكية السيد أحمد العزوزي. وبعد تداولها في تداعيات نتائج الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني المنعقدة نهاية الأسبوع الماضي، فإنها تؤكد على ما يلي:

-1تعبر عن اعتزازها بنجاح الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني وتنويهها بما جاء في الكلمتين التوجيهتين لكل من الأخ رئيس المجلس الوطني والأخ الأمين العام، واللتين كان لهما أثر واضح في نجاح هذه المحطة وعلى النقاش الراقي والمتحضر والديمقراطي سواء خلال انعقاد المحلس أو بعد انتهاء أشغاله.

2- تعبر الأمانة العامة عن تثمينها بصفة خاصة للدور المتميز الذي اضطلع به الأخ الأمين العام الأستاذ عبد الاله بن كيران خلال المرحلة التي تولى فيها مسؤولية الأمانة العامة، ولما تحقق للحزب خلالها من إشعاع ومن مكتسبات، وإلى جانبه كل قيادات الحزب ومناضليه كل حسب موقعه، وتؤكد أن نتائج تصويت المجلس الوطني إنما هي نتيجة تقديرات لا تقلل من ذلك الدور أو من مكانته داخل الحزب حاضرا ومستقبلا، وتعبر عن ثقتها من أنه لا شيئ سيثنيه عن مواصلة دوره الإصلاحي الوطني وفي تعزيز البناء الديمقراطي – كما كان دوما - إلى جانب إخوانه وأخواته في الحزب، وإلى جانب كافة القوى الإصلاحية في البلد وفي نطاق ثوابت البلاد ومقوماتها الاساسية.

-3 تجدد الأمانة العامة تأكيدها على ما ذهبت إليه خلال لقائها المنعقد يوم الثلاثاء 2 ربيع الأول 1439 ه الموافق 21 نونبر2017 برئاسة الأخ الأمين العام الأستاذ عبد الاله بن كيران، من أن المؤتمر الوطني إنما يكون مختصا بالمصادقة على المشاريع المحالة عليه والمدرجة في جدول الأعمال الذي يعتبر المجلس الوطني هو صاحب الكلمة الفصل في إعداده، وهو ما سبق أن أكد عليه الأخ الأمين العام خلال انعقاد المجلس الوطني، وعلى أساسه تم اعتماد والمصادقة على المشاريع المحالة عليه، وحين أكد أيضا بعد انتهاء أشغاله من أن القرارت الصادرة عنه هي قرارات مؤسساتية لا غبار عليها.

 -4 تؤكد الأمانة العامة التزام أعضائها من جديد بمواصلة العمل بنفس إيجابي وحرص جماعي على إنجاح المؤتمر وبما يعزز لحمة الحزب ووحدته، ويحقق ما هو معقود عليه من أمل في مواصلة دوره الإصلاحي وتميزه كنموذج في التدبير الديمقراطي واستقلالية القرار الحزبي، وتدعو كافة أعضاء الحزب وأعضاء المؤتمر الوطني إلى مواصلة التحلي بنفس الروح.

والسلام

وحرر الرباط في: 13 ربيع الأول 1439 ه الموافق 02 دجنبر 2017

الإمضاء:

  نائب الأمين العام

ذ.سليمان العمراني   

التعليقات

ان مثل الامين العام الأستاد الزعيم بنكيران صعب ان يكون له بديل داخل الحزب

الصفحات

أضف تعليقك