رسميا.. ابن كيران يعلن انتهاء المشاورات مع أخنوش ولعنصر

رسميا.. ابن كيران يعلن انتهاء المشاورات مع أخنوش ولعنصر
الأحد, 8. يناير 2017 - 20:56
عبد الرزاق العسلاني

قال عبد الإله بن كيران، أمين عام حزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة المكلف، إن الكلام مع عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار، وامحند لعنصر الأمين العام للحركة الشعبية، حول مشاورات تشكيل الحكومة "قد انتهى".
واستخلص ابن كيران، في بلاغ له اليوم الأحد، أن السيد أخنوش "في وضع لا يملك معه أن يجيبني، وهو ما لا يمكن للمفاوضات أن تستمر معه حول تشكيل الحكومة"، مضيفا أن "المنطق يقتضي أن يكون لكل سؤال جوابا".
وأبرز ابن كيران أن عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، لم يجبه على سؤال طرحه عليه يوم الأربعاء 4 يناير 2017 حول رغبته من عدمها في المشاركة في الحكومة، "وفَضَّل أن يجيبني عبر بلاغ خطه مع أحزاب أخرى منها حزبان لم أطرح عليهما أي سؤال".

التعليقات

من يريد قتل السياسة. اتضح الأمر. . للصبر على مذلة وإهانة هذا الشعب حدود. انتهى الكلام. اقسمت هذا الصباح أثناء حديث في مقهى بأنني لن أصوت ولن أشارك في أي انتخابات إن قبل بنكيران أي شرط (املاء) جديد من المدعو اخنوش. انتهى الكلام. أحيوا السياسة. إنها تحتضر

العدالة+التجمع+الحركة+التقدم=201+الاستقلال=248 الأصالة+التجمع+الحركة+الاشتراكي+الدستوري=205 أن توجدد الأغلبية المريحة؟

على مايبدو لي من الأحسن أن يستقيل السيد بنكيران لأن اللعبة صارت بيد التماسيح و هم الآن يريدون أن يكونوا حكومة متحكمون فيها من الأساس ، حسب ما فهمنا كأن أخنوش هو المعين من طرف صاحب الجلالة للتشاور حول تكوين الحكومة و ليس الأخ بنكيران .

بن كيران لا ينتظر أن يلقنه اخنوش الدروس في السياسة، نرجوا أن تعاد الانتخابات، لأن هذه الأحزاب الأربعة كالسرطان تنخر في دماء الشعب، وهاهي ذي تخطط لإنقلاب على أصوات و إرادة الشعب.فنحن مجندين وراء السيد بنكيران في كل خطوة يخطوها.

Bravo

C'est votre faute Mr Benkirane, vous avez fait une aveugle confiance au RNI et son président. Au maroc on ne doit faire confiance a personne, personne Mr Benkirane. La seule issue pour vous , pour votre parti et pour les marocains qui sont avec vous, c est DES ELECTIONS ANTICIPEES, RIEN D AUTRE QUE DES ELECTIONS ANTICIPEES

السيد عزيز اخنوش يظهر لي هنا كمدعو دعاه داع الى مشاركته في طعام عشاء بمفرده على قدر ما هيئ للمدعوين واشترط هو لقبول دعوته ان يأتي معه بثلاثة رجال اخرين (متطفلين) لم يدعهم أحد.ويريد بعد ذلك ا ان يتصرف كانه هو صاحب البيت يقبل دخول من يشاء ويرفض دخول من يشاء.

C'est une humiliation pour Mr Benkirane qui a donné trop d importance a akhnouch et son parti le RNI. Un vrai marocain ne donne pas beaucoup de confiance a n importe qui surtout de nos jours. Les vrais hommes commencent disparaitrer. Dommage pour un pays qui produit des hommes sans paroles

الصفحات

أضف تعليقك