مشارك في "مناظرة  الحراك" يجلد العماري: من جلس على الطاولة طرف في المشكل وليس جزء من الحل

قراءة : (3373)
مشارك في "مناظرة  الحراك" يجلد العماري: من جلس على الطاولة طرف في المشكل وليس جزء من الحل
السبت, 17. يونيو 2017 - 12:12

أكد الشاب محمد جوهرتي أحد المتدخلين في مناظرة إلياس العماري المنعقدة أمس الجمعة حول الوضع في الحسيمة، والذي اعتبره نشطاء الفضاء الأزرق أنه "الشاب الوحيد الذي قال كلمة حق في هذه المناظرة"، أن الطرف الجالس على طاولة المناظرة طرف المشكل وليس الحل.

وقال المتحدث، في مداخلته التي انتشرت بشكل كبير في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، وعدد من المواقع الإلكترونية، أن ما يحز في النفس أنه في مناظرة تنظم على أعلى مستوى يحضرها مجموعة من الشخصيات، "كان من المفروض أن تكون طرفا في الحل لا طرفا في جزء من المشكل".

وأبرز صديق ناصر الزفزافي، في المناظرة التي عرفت مقاطعة كبيرة لعدد من الشخصيات الوازنة، أن لديه مائة صديق في السجن، وصديقان من المنبر الإعلامي الذي يعمل به " واحد عندو جنايات واحد عندو جنح"، لديهم كاميرا... وكان دورهم هو إيصال الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة للمغاربة والعالم أجمع، مضيفا عندي أصدقاء في السجن كنت ألعب معهم قرب البحر، قرب جزيرة النكور المحتلة وفي عيونهم أمل بغد أفضل.

ووجه جوهرتي، انتقادات شديدة اللهجة إلى ما أسماه "إعلام الصرف الصحي"،  الذي نسب مشاهد متعلقة بشغب كروي إلى حراك الريف، مؤكدا أن شباب الحراك كانوا يقومون بسلسلات بشرية لحماية المنشآت.

 

التعليقات

أضف تعليقك