مصر.. ''البلتاجي" و"العريان'' على رأس 75 قياديا قضت المحكمة اليوم بإعدامهم شنقا

قراءة : (1676)
مصر.. ''البلتاجي" و"العريان'' على رأس 75 قياديا قضت المحكمة اليوم بإعدامهم شنقا
السبت, 8. سبتمبر 2018 - 11:56

قضت محكمة مصرية السبت، بالإعدام شنقا على 75 شخصا بينهم عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وذلك في القضية المعروفة باسم "فض اعتصام رابعة العدوية" (شرق القاهرة) بعد ورود رأي مفتي الديار المصرية.

وقضت الدائرة "28 إرهاب"، بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، السبت، برئاسة المستشار حسن فريد، بالإعدام شنقا لصفوت حجازي ومحمد البلتاجي وعصام العريان وعبد الرحمن البر وطارق الزمر وعاصم عبد الماجد وعمر زكي و68 من أصل 739 متهما في "فض اعتصام رابعة العدوية"، دون تقديم أي مسؤول أمني من الذين تسببوا في مقتل المئات خلال فض الاعتصام من بينهم ابنة محمد البلتاجي التي قُتلت على يد قناص يرتدي بذلة عسكرية وثقته كاميرات الفيديو.

كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد 25 سنة على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين و46 آخرين، والسجن 10 سنوات على أسامة محمد مرسي نجل الرئيس محمد مرسي، والسجن 5 سنوات على المصور الصحافي شوكان، والسجن المشدد على معتقلين آخرين في القضية، وانقضاء الدعوى الجنائية بحق 5 معتقلين لوفاتهم داخل المعتقل.

ووجهت النيابة إلى المتهمين اتهامات "تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل".

وكانت المحكمة في جلسة 28 يوليوز الماضي، قد قضت بإحالة أوراق المتهمين إلى فضيلة المفتي لاستطلاع رأيه الشرعي في شأن إعدامهم.

يذكر أن اعتصام رابعة العدوية نظمته قوى تحالف دعم الشرعية المساند للرئيس محمد مرسي، عقب الانقلاب عليه من طرف الجيش في الثالث من يوليوز 2013، وذلك بعد عام واحد من توليه السلطة، وقد أفضى فض الاعتصام بالقوة، إلى مقتل أزيد من ألف شخص، واعتقال الآلاف من داعمي الشرعية.

التعليقات

أضف تعليقك