ناشطة يسارية: إنهم يريدون شعبا لا يصوت على العدالة والتنمية

ناشطة يسارية: إنهم يريدون شعبا لا يصوت على العدالة والتنمية
الاثنين, 13. فبراير 2017 - 15:16
عبد الرزاق العسلاني
قراءة : (2515)

استغربت الناشطة اليسارية لطيفة بوحسيني، "تحوّل بعض، ممن كان يناضل خلال عمر بكامله من أجل إقامة الديمقراطية، إلى رفض نتائج اقتراع السابع من أكتوبر الأخير بدعوى رفض المشروع السياسي والمجتمعي العام للعدالة والتنمية".

وأكدت البوحسيني، من خلال ما كتبته على صفحتها الشخصية على الفايسبوك، أن "هذا البعض يتمنى، وفي تلميح صريح، إرجاء الانتخابات وإيقاف العمل بها إلى حين أن تتوفر الشروط، ولسان حاله يقول نرجئها إلى حين أن نتوفر على شعب لا يصوت على العدالة والتنمية".

وتساءلت البوحسيني، عن ما إذا كان هذا البعض قد آمن حقيقة بالديمقراطية في السابق؟ وإذا ما كان فعلا يطمح إلى إقامة مؤسسات ديمقراطية ويتطلع إلى فصل السلطات؟ وإذا ما كان فعلا يسعى لأن يربط المسؤولية بالمحاسبة؟، مردفة أنه "إذا كان الأمر كذلك، فلا أفهم هذا "التحول" في التعاطي مع الانتخابات الأخيرة...ولا أفهم هذا النزوع إلى عدم الثقة في وضع المؤسسات وغياب الدفاع عنها والاستماتة في الدفاع عن وضع الآليات لحمايتها والتشبث بها؟ فهل حماية المؤسسات والدفاع عنها يخدم مصلحة اتجاه دون آخر ؟".

واعتبرت البوحسيني، أن النزوع السلطوي هو مشاع بين الكثير ولا تحتكره جهة دون أخرى، وطالما هو كذلك فلن نتقدم قيد أنملة في ترسيخ أسس الديمقراطية، داعية إلى "التوقف عن إعطاء الدروس من طرف من أبانوا بالملموس أنهم كانوا في الحقيقة يدافعون عن وصولهم للسلطة واحتكارها، ولم تكن تعنيهم فعلا هذه الديمقراطية".

التعليقات

أضف تعليقك