مراكش آسفي

الحوز..لهاته الأسباب علّقت "أغلبية سيدي عبد الله غيات" اعتصامها

قراءة : (386)
الحوز..لهاته الأسباب علّقت "أغلبية سيدي عبد الله غيات" اعتصامها
الثلاثاء, أكتوبر 24, 2017 - 15:20

بعد أسبوعين من الاعتصام داخل مقر الجماعة، قررت أخيرا أغلبية مجلس جماعة سيدي عبد الله غيات بإقليم الحوز، تعليق الاعتصام الذي خاضه 15 مستشارا جماعيا احتجاجا على رفع جلسة إعادة انتخاب رئيس جديد ومكتب مسير رغم توفر  شروط انعقاد الجلسة.

وأوضحت رئيسة فريق العدالة والتنمية بمجلس جماعة سيدي عبد الله غيات، سميرة المذكي، أن قرار تعليق الاعتصام يأتي بعد تلقي الأغلبية لـ"تطمينات من طرف السلطة المحلية بتوفير ضمانات حقيقية لعقد جلسة انتخاب الرئيس والمكتب المسير للجماعة في ظروف جيدة تحترم الشروط القانونية لإجراء هذه العملية".

وأضافت المذكي، في اتصال هاتفي مع   pjd.ma أنه بعدما وعدت السلطات المحلية بالسهر على انتخاب رئيس جديد لجماعة سيدي عبد الله غيات، بدل الرئيس المستقيل، لم يعد هناك داع لاستمرار الاعتصام، مشيدة في السياق ذاته، بـ"صمود المستشارين طلية أسبوعين من الاعتصام".

وفي سياق ذي صلة، أبرزت المتحدثة ذاتها، أن هناك حظوظا وافرة لمرشح العدالة والتنمية للظفر برئاسة جماعة سيدي عبد الله غيات بإقليم الحوز، وذلك بعد التحاق أربعة مستشارين جدد بالأغلبية الحالية، ليصبح عددها هو 20 مستشارا، معربة عن أمل الأغلبية في حل مشكل  التصويت على المكتب المسير  بالمجلس الجماعي ورئيسه، بعيدا عن المزايدات المجانية التي قد تضر بمصالح وسمعة المنطقة أكثر مما تنفعها.

هذا وكانت  الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بسيدي عبد الله غيات إقليم الحوز، عبرت عن شجبها لما أسمته الطريقة البئيسة، التي حاول بها بعض المستشارين نسف جلسة إعادة انتخاب الرئيس والمكتب المسير للجماعة الترابية، من قبيل التهديدات والتظاهر بالإغماء، وعدم الانضباط لقرارات السلطة المحلية.

واستنكرت الكتابة المحلية، بشدة في بيان لها، استهداف مستشاري الحزب والمتحالفين معهم وتهديدهم أمام مرأى ومسمع الحاضرين، داعية السلطات المحلية والإقليمية إلى تحمل مسؤوليتها كاملة، في حفظ سلامة وأمن مستشاري الحزب والمتحالفين معهم.

التعليقات

أضف تعليقك