جهة مكناس تافيلالت

صدقي يستمع لمشاكل وانتظارات أبناء تنغير المقيمين بالخارج

صدقي يستمع لمشاكل وانتظارات أبناء تنغير المقيمين بالخارج
الثلاثاء, أغسطس 22, 2017 - 12:28
هشام رزيك
قراءة : (322)

في عادة سنوية للتواصل مع أبناء إقليم تنغير المقيمين بالخارج، عقد مكتب التواصل البرلماني لعضو فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، أحمد صدقي، الخميس الماضي17 غشت الجاري، اللقاء السنوي السادس مع أفراد الجالية، وحضره عدد من أبناء المنطقة القادمين من عدة دول وأيضا القادمين من مدن أخرى للمملكة في إطار العطلة السنوية.

وفي هذا السياق، قال صدقي، في تصريح لـ pjd.ma، إن "اللقاء كان فرصة للترحيب بهم والتذكير بمقاربة حزب العدالة والتنمية بخصوص هذه الفئة"، مضيفا أن الجالية ليست أرقام تحويلات ولا مدخرات وإنما هي قيمة إنسانية مغربية حقيقية.

وأكد عضو فريق "المصباح" بمجلس النواب، على مقاربة التشاور والإنصات والحوار الحقيقي و المسؤول للنهوض بأوضاع الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وجعل محطات اللقاء معها لحظات للتعاقد والالتزام عِوَض "لحظات للبهرجة البروتوكولية المناسباتية".

وأشار أحمد صدقي، إلى أن الاجتماع مع أفراد الجالية واللقاء بهم سواء في هذه المناسبة السنوية أو في غيرها من المناسبات المتاحة "لن يكون فرصة لتبادل الخطابات الجوفاء بل هو وفق نهج اشتغال المكتب لحظة للالتزام في إطار منطق التعاقد المعمول به، فكل قضية تثار في إطار هذه اللقاءات تكون موضوع متابعة في إطار صلاحيات النائب البرلماني مع تقديم نتائج تلك المتابعة خلال اللقاء المقبل".

وذكر المتحدث، خلال اللقاء، بأهم القضايا التي تابعها في إطار العمل الرقابي البرلماني والتي تهم هذه الفئة، وضمنها ملف خاص أكد أنه مفتوح باستمرار وليس خلال مثل هذه المناسبات فقط، وهو ملف موثق وموضوع رهن إشارة المعنيين وإشارة باقي الفاعلين.

و أكد أن هناك تواصلا مستمرا أيضا عبر استقبالات مكتب التواصل البرلماني المفتوح باستمرار بتنغير، وأيضا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أنه تلقى في هذه السنة أكثر من 130 ملف من مختلف دول الاستقبال وتهم القضايا الشخصية لأفراد الجالية.

وأشار في هذا الصدد إلى مبادرات الخلية الجمعوية بالمكتب التي تعمل لإنضاج أفكار برامج ومشاريع جمعوية، وتسهيل استفادة الجمعيات المحلية في عروض المشاريع التي تتقدم بها الأجهزة الحكومية والتي يمكن أن توجه لفئة الجالية وأبنائها.

إلى ذلك أكد أحمد صدقي، أن اللقاء عرف نقاشا موسعا وعميقا شارك فيه أفراد الجالية، و الكفاءات المحلية التي حضرته مع تقديم مقترحات نوعية، والتي "ستكون موضوع مبادرات رقابية سيتقدم بها أمام القطاعات الحكومية حسب الاختصاصات وموضوع مذكرة شاملة سيتقدم بها لرئاسة الحكومة في الأيام القليلة المقبلة.

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقك