كلمة الموقع

صدق إلياس العماري ولو كان كاذبا

وانا استمع الى الياس العماري الذي حل أول أمس ضيفا على برنامجه المفضل وصحفيه الأثير " تيجيني"، والذي كلفته هذه الحظوة " البامية" تقريعا سابقا من الهاكا، ويبدو أنه الى حدود الساعة لم يتعاف من " هواه" الذي يكاد يهوي به سبعين خريفا في دركات اللامهنية، وأنا استمع لهما لا أدري لماذا زارني طيف الشاعر الحطيئة الذي لم يسلم من هجائه أبواه فقال في أمه:

  جزاك الله شرا يا عجوزا                        ولقاك العقوق من البنين 

وقال في حق أبيه:

الخميس, 15. يونيو 2017 - 19:58
بقلم : محمد عصام

الفصيح والحضيض في كلام مجاهد

يبدو ان كاتب زاوية بالفصيح، قد اختلطت عليه مستلزمات القول الفصيح، فتلبس بسبق الاصرار وبليد التربص بجرم التلبيس بدل الافصاح، وباقتراف " الحضيض من القول" بدل الفصيح، ولا نظن أن أحدا من المغاربة مهما علا أو دنا كعبه في السياسة أو الإعلام أو هما معا، قد يورد نفسه مواطن التهلكة بادعاء ما ادعاه من كان في يوم من الايام  نقيب الصحفيين  وحارس معبد المهنية واحترام اخلاقيات الصحافة، من كان يتوقع أن يتردى من كان كذلك الى هذا الحضيض ويُجْهد نفسه في إحصاء نقاط التشابه بين رجل الدولة باقتدار، الرئيس السابق للحكومة الاستاذ عبد الإله ابن كيران والامين العام لحزب وطني مشهود له بوطنيته العا

الجمعة, 5. مايو 2017 - 16:52
بقلم : محمد عصام

العدالة والتنمية وحكومة العثماني

لقد شكلت محطة نقاش البرنامج الحكومي الذي قدمه رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني أمام أعضاء البرلمان ، لحظة سياسية بامتياز، ليس فقط لكونها تجسيدا فعليا وتنزيلا عمليا لمقتضيات المادة 88 من الدستور، ولا حتى كونها تعبيرا عن المضمون التعاقدي بين المؤسسات في اطار احترام الاختصاصات وتدبير الفصل بين السلط  بمنطق التعاون والتكامل، ولكن وهو هذا الأهم بالنسبة لنا في هذه الزاوية، هو إعادة الفرز  في المشهد السياسي، على قاعدة تتخطى وتتجاوز التموقعات التقليدية أغلبية / معارضة، الى فرز يعتمد قراءة عميقة للتموقعات من خلال انحيازها الى أصل الديمقراطية من حيث المبتدأ والمنتهى.

الثلاثاء, 25. أبريل 2017 - 16:41
بقلم : محمد عصام

الاثنين, 20. مارس 2017 - 18:22
بقلم : .

حزب العدالة والتنمية فرصة أم تهديد ؟؟

لم تتوقف محاولات الشيطنة والتخويف والسعي لإخراج حزب العدالة والتنمية من "الجماعة الوطنية"، وهي محاولات تتخذ في كل يوم شكلا جديدا.
هي محاولات تنم أولا عن عجز في اعتماد قواعد التنافس الديمقراطي التي تمر ضرورة عبر وجود تنظيمات حزبية وافكار وبرامج حزبية منافسة وذات جاذبية حقا وحقيقة في الميدان، ولا سبيل لذلك إلا بأحزاب مستقلة تنمو نموا ذاتيا وطبيعيا أو تموت موتا عاديا حسب قوانين "الطبيعة الاجتماعية".

الخميس, 2. فبراير 2017 - 16:10
بقلم : محمد يتيم

المغرب قاطرة للنهضة والديمقراطية والاستقرار في المنطقة..أم عربة في قطار الخريف العربي؟

هناك اليوم إجماع لدى أصحاب الرأي من كبار السياسيين والمفكرين والمحللين الاستراتيجيين أن التنمية الاقتصادية مرتبطة جوهريا بالتنمية السياسية، وأن النجاعة الاقتصادية لوحدها لا تخلق نموذجا تنمويا ما لم يرتبط بنجاعة سياسية أي بربط المسؤولية بالمحاسبة وإشراك المواطن.

الثلاثاء, 24. يناير 2017 - 12:32
بقلم : محمد يتيم

تناقضات البلاغ الرباعي: فحص في مصداقية ادعاءات بلاغ الاحزاب الأربعة !!

المتمعن في البلاغ الرباعي سواء من حيث الشكل أو المضمون سيلاحظ دون عناء المعطيات والتناقضات التالية :

الاثنين, 9. يناير 2017 - 15:00
بقلم : محمد يتيم

في حرية التدوين والفرق بين النقد السياسي والتجريح الشخصي

نقطة نظام على هامش كلمة السيد الأمين العام في اللقاء الوطني الثاني لرؤساء الجماعات الترابية:
في حرية التدوين والفرق بين النقد السياسي والتجريح الشخصي

الأحد, 8. يناير 2017 - 11:11
بقلم : محمد يتيم

على هامش اللقاء الذي جمع مستشارين ملكيين بالسيد رئيس الحكومة :

الحاجة الى التوافق الخلاق بعيدا عن الاشتراطات أو اللغة الحربية.
 

الاثنين, 26. ديسمبر 2016 - 16:01
بقلم : محمد يتيم

ابن كيران يشرح السياسة بالسياسة

جاءت خرجة الاستاذ عبد الإله ابن كيران  نهاية الاسبوع الماضي، في افتتاح المجلس الجهوي للرباط سلا القنيطرة، حبلى بالتدفقات السياسية، موغلة في قراءة السياسة بالسياسة، وكان سياق الخرجة حاسما في جعلها تحظى باهتمام كبير من طرف المحيط  الاعلامي والسياسي، باعتبار أن الجميع كان يترقب ماذا سيقول ابن كيران، بعد فترة صمت تجد مبررا لها في استثنائية اللحظة وضرورة تحْلِيتها بما يلزم من التحفظ، ولحدوث مجموعة من التغيرات تقتضي تنوير الرأي العام بعد تناسل تحليلات، أقرب ما تكون لقراءة الفناجين في أحسن الاحوال، وفي كثير من الاحيان تكون منتحلة لصفة " الدستورانية" لارتكاب أفضح  وأفظع

الأربعاء, 21. ديسمبر 2016 - 17:35
بقلم : محمد عصام

الصفحات