كلمة الموقع

تدبير الانتخابات بين منطق الشراكة والبناء الديمقراطي وبين منطق الربح والخسارة

منذ الأحداث الإرهابية ل 16 ماي 2003 عرف المغرب مسارا تراجعيا ونمت توجهات استئصالية وتحكمية، وتراجعات حقوقية تم توصيفها في أطروحة المؤتمر الوطني الخامس ب" السيناريو التراجعي " من خلال تأسيس حزب تحكمي وبلغ ذروته في الانتخابات الجماعية لسنة 2009 حيث كانت يد التحكم واضحة في تخريب التحالفات !!
في مواجهة ذلك الوضع خلص المؤتمر الوطني السادس إلى تبني أطروحة "النضال الديمقراطي" عندما أجاب على سؤال مركزي يتعلق بالمدخل إلى الإصلاح: هل هو مدخل هوياتي ؟ هل هو مدخل تنموي ؟ هل هو مقاومة الفساد ؟ أم مدخل سياسي ؟

الأحد, 10. أبريل 2016 - 14:01
بقلم : كلمة الموقع

على هامش الاعتداء على شواذ بني ملال: الدعوة للتطبيع مع المثلية ومسؤولية الدولة في المحافظة على النظام العام للمجتمع !!

تكاثرت في الآونة الاخيرة بعض الاعتداءات من قبل مواطنين في حق مواطنين آخرين لصدور سلوكات منهم اعتبرها المواطنون الآخرون مخلة بالآداب والأخلاق العامة أو لها ضرر على الأمن الروحي والاجتماعي للمجتمع. 

الخميس, 7. أبريل 2016 - 17:44
بقلم : محمد يتيم

الأربعاء, 6. أبريل 2016 - 13:04
بقلم : محمد عصام

من يريد رأس الحكومة؟

منذ اليوم الأول للإعلان عن تشكيل حكومة الاستاذ عبد الإله ابن كيران، لم تمهلها جهات معلنة وأخرى متخفية من وراء حجب، كي تلتقط أنفاسها وتظهر أسلوبها وتنزل مقارباتها للمواضيع المختلفة، حتى بدأ القصف والتصويب من كل صوب وفي كل اتجاه، واتضح منذ اليوم أن هذه التجربة لا يراد لها أن تستكمل حياتها الطبيعية ولا أن تنضج ثمارها، وأن رأسها مطلوب من جهات مختلفة، وتيقن لكل من ألقى السمع وهو شهيد، أن المؤامرات لن تتوقف وأن الاستهداف لن يلين، وأن رسائل يراد توجيهها من خلال كل هذا التحامل غير البريء مفادها أن القوس الذي افتتح بخطاب التاسع من مارس وما تلاه من استحقاقات على رأسها إقر

الاثنين, 4. أبريل 2016 - 22:15
بقلم : محمد عصام

صور الملك مع المواطنين في الخارج : الدلالات والاشارات !

الحمد لله الذي انعم علينا بنعمة الأمن والاستقرار .. الحمد لله الذي انعم علينا بنعمة الأمن .. هذا ما يتبادر الى الذهن  كلما  شاهدنا ملك البلاد يأخذ صورا مع المواطنين في رحلاته الخارجية كما حدث مؤخراً في هولندا، وكما حدث في تونس وهو يتجول في شوارعها، وفي عدد من الزيارات الخارجية، وكلما ظهر وهو يتجول بسيارته المكشوفة متخففا من البروتوكول والحرس !! ..

الجمعة, 1. أبريل 2016 - 12:56
بقلم : محمد يتيم

الأربعاء, 30. مارس 2016 - 18:09
بقلم : محمد عصام

الإضراب عن التشريع أوعرقلة سير مؤسسة دستورية ومسؤولية رناسة ومكتب مجلس المستشارين

اللعبة التي دخلت فيها بعض الاطراف بمجلس المستشارين والمتمثلة  في التأجيل اللامتناهي لمناقشة مشاريع القوانين الخاصة بالتقاعد تكشف بالملموس الى أي مدى يمكن أن يصل التخلي عن المسؤولية الملقاة على عاتق موسسة دستورية دورها الأساسي هو التشريع وإبداء الرأي في النصوص المقدمة اليها،  وإبراء ذمتها بإدخال ما تراه مناسبا من تعديلات او التصويت ضده وإبراء ذمتها امام المواطنين وتحميل الحكومة وأغلبيتها للمسؤولية السياسية لما سيترتب على ذلك من مضار وحيف محتملي الوقوع او سيقعان فعلا خاصة حين يتعلق الامر بانقاذ نظام المعاشات المدنية المهدد بالإفلاس ومنظومة التقاعد عموما . 

الخميس, 24. مارس 2016 - 13:01
بقلم : محمد يتيم

هل معاقبة فريق الرجاء البيضاوي وجمهوره حل لمشكلة العنف والشغب ؟؟

من جديد يضرب شغب الملاعب بقوة في الدارالبيضاء عقب مقابلة الرجاء البيضاوي مع نادي شباب الحسيمة ..الامر لا يتعلق هذه المرة بمواجهة بين متعصبين من متفرجي ناديين متنافسين كما حدث بعد احداث مباراة الرجاء والجيش الملكي او الوداد وأولمبيك خريبك وهلم جرا. الامر هذه المرة يتعلق بين أنصار من نادٍ واحد هو نادي الرجاء البيضاوي مما يطرح ألف سؤال حول حيثيات وتفسير شغب الملاعب عامة والوقائع التي أعقبت المباراة المذكورة. 

الاثنين, 21. مارس 2016 - 10:37
بقلم : محمد يتيم

بن كيمون : اذا اغضبتك مسيرتنا. فان غضب الشعب اكبر

في رد فعل غاضب من " بان كيمون "على مسيرة الرباط، قال ان على المغرب ان يحترم الامم المتحدة وعبر عن استيائه مما اعتبره تهجما على شخصه في مسيرة الرباط التي حضرها اعضاء من الحكومة !
وبغض النظر عن هذا التطاول من مسؤول اممي على حق شعب في التظاهر والتعبير عن غضبه بسبب احساسه بالتحيز من قبل مسؤول اممي في قضية تمس احد ثوابته الوطنية، قضية هي محط اجماع بين مختلف مكونانه، وان الوزراء في الحكومة هم جزء من الشعب، وينبغي ان يكونوا دوما قريبين منه ومتجاوبين مع نبضه،  خاصة حينما يتعلق الامر بالقضايا الوطنية الكبرى، فإننا نقول:

الأربعاء, 16. مارس 2016 - 16:38
بقلم : محمد يتيم

ماذا بعد مسيرة الرباط؟

لقد كانت الاستجابة الشعبية لنداء التظاهر تنديدا بتصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بخصوص الصحراء المغربية، فوق كل التوقعات، وبرهن الشعب المغربي مرة أخرى على أنه حاضر وبقوة في صلب قضاياه المصيرية، وأن كل الاصطفافات تفقد مبرر وجودها حين يتعلق الأمر بالوطن وسؤال الوجود، ذلك أن الجموع التي شكلت فيضانا بشريا غمر كل الطرقات المؤدية الى الرباط وكل شوارعها، وحدت المغاربة بكل أطيافهم وفئاتهم وطبقاتهم الاجتماعية، وبدا من خلال قسمات وجوه المشاركين في المسيرة، أن الوحدة الكامنة فينا أقوى من كل ما يفرقنا، وأن نداء الوطن أعمق فينا من كل موجبات التنابز ا

الاثنين, 14. مارس 2016 - 23:19
بقلم : محمد عصام

الصفحات