كلمة الموقع

بلاغة المصداقية في السياسة، مطابقة الفعل للقول

يبدو أن الصالونات السياسية انتعشت في بلادنا في الآونة الأخيرة.

الخميس, 11. فبراير 2016 - 16:41
بقلم : خالد رحموني

جلالة الملك بمناسبة انعقاد المجلس الوزاري: الانفتاح لا يعني الاستيلاب والانجرار وراء الآخر كما لا يعني التزمت والانغلاق

البلاغ الصادر عن الديوان الملكي عقب انعقاد المجلس الوزاري يستحق التوقف بالنظر لما يحمله من دلالات ورسائل بليغة:

الاثنين, 8. فبراير 2016 - 11:38
بقلم : محمد يتيم

الجمعة, 5. فبراير 2016 - 12:14
بقلم : محمد عصام

الحق في الاحتجاج والحق في حرية العمل والدراسة واجتياز الامتحانات

ممارسة الحقوق والحريات كل لا يتجزأ، ولا ينبغي الكيل فيها بمكياليين.

يتعين أن ندين كل استهداف لحرية التعبير والحق في التجمع والتظاهر السلمي القانوني، وندين أي تجاوز في استخدام القوة أو افراط في استخدامها بالشكل الذي تترتب عنه إصابات وعاهات مستديمة، حيث إن تفريق المظاهرات من قبل رجال الأمن بطريقة قانونية عمل عادي في الدول الديمقراطية، لكنه يتم من خلال حمامة أمنية عالية، وهو ما يتعين على بلادنا أن تحذو حذوه، وتواصل الاهتمام في مناهج تكوين القوات العمومية بهذا الجانب فضلا عن تعزيز ثقافة حقوق الانسان. 

الأربعاء, 3. فبراير 2016 - 16:01
بقلم : محمد يتيم

الصواب يكون .. والمواجهة للتحكم متواصلة !

كان من الممكن لنا في العدالة والتنمية أن نطوي الصفحة ونمد اليد للأصالة والمعاصرة ..
 لو كان هذا الحزب حزبا عاديا .. لو كانت تتوفر فيه أدنى مقومات الحزب السياسي .. لو أنه قام في مؤتمره الأخير بنقد ذاتي .. أو أثبت بأنه فعلا حزب حداثي ديمقراطي، أو تاب من خطيئة النشأة الاولى خطيئة التحكم !!
 لو أن أمينه العام بدل أن يعتبر أن قضيته الأولى هي محاربة الإسلاميين ، قد أعلن عن برنامج بديل للإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي  !!
نعلم جميعا أن هذا " الحزب " مولود غير عادي وولادته تحمل كل جينات الخطيئة الأصلية ..

الاثنين, 1. فبراير 2016 - 14:42
بقلم : محمد يتيم

العنف الطلابي أي مخرج؟

شهدت الجامعة المغربية في المرحلة الأخيرة ازديادا في استعمال العنف، مما أدى إلى مقتل شابين بكل من أكادير ومراكش. وإذ نتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى أسرتي الشابين وأصدقائهما والحركة الطلابية عموما، فإننا ندعو الله تعالى أن يتغمدهما برحمته الواسعة وأن يرزق ذويهما الصبر والسلوان. ونذكر بأن ذلك يرفع عدد الشباب الذين تعرضوا للقتل في سياق العنف الجامعي إلى ثلاثة في أقل من سنة إذا أضفنا اغتيال الطالب عبد الرحيم الحسناوي في شهر أبريل 2015 بجامعة فاس.

الأحد, 31. يناير 2016 - 9:11
بقلم : د. سعد الدين العثماني

ماذا بعد مسيرة الاساتذة المتدربين؟

طيلة المراحل التي قطعها ملف الاساتذة المتدربين، وما أفصح عنه من مواقف متباينة من هذه الجهة أو تلك، وما ترتب عنه من شذ وجذب وتعارض في زوايا التعاطي والمقاربات، ظهرت نوبة أصابت البعض بعمى الألوان، وجعلته يستعذب تحليلا قريبا من قراءة الفنجان، وذلك بالتنظير لجولة ثانية للحراك بالمغرب، محاولا استجماع "مبشرات" هنا وهناك للتدليل على صحة تلك الفرضية،  وإن اقتضى الأمر استدعاء حالات خارجية من قبيل الأحداث الأخيرة بتونس، وحتى نتحقق من فحوى ومضمون هذه الدعوى، نورد الملاحظات التالية:

الأربعاء, 27. يناير 2016 - 18:06
بقلم : محمد عصام

حزب التحكم، أزمة نموذج ..

الآن وقد انتهى المؤتمر الوطني الثالث لحزب الأصالة والمعاصرة، بعد أن صاحبت الاستعداد له الإشكالات التي تتبعها الرأي العام  وجعلت هذا الحزب أمام اختبار جدية شعاراته ومدى تناغمها مع الحال والواقع، لنا أن نتساءل اليوم ومعنا العديد من المتتبعين والمهتمين عن أي خلاصات دالة يمكن استنتاجها من هذه المحطة التنظيمية بل أي إضافة نوعية أضافها هذا الحزب للمشهد الحزبي الوطني اليوم وقبل اليوم..

الاثنين, 25. يناير 2016 - 15:42
بقلم : سليمان العمراني

ليس دفاعا عن ابن كيران

استنكر العديد من الغيارى من مختلف التوجهات والحساسيات، بما فيها المحسوبة على التيار الامازيغي، ما قامت به فئة معزولة شعبيا، لا تمثل إلا نفسها ولا حق لها في التكلم باسم الأمازيغ في هذا البلد، من إحراق صورة رئيس الحكومة، في سابقة من نوعها في تاريخ الاحتجاج بالمغرب، الذي كرَّس فيما يشبه الإجماع الضمني لكل الفرقاء وكل الحركات، أن الإحراق مرتبط بأعلى درجات الغضب، ومعبر عن  أقسى  وأقصى مستويات الرفض الذي لا يقبل إلا الاحراق تعبيرا عن عدم إمكان التعايش، مؤذنا بكل صنوف المواجهة ابتداء من الإدانة وانتهاء بالحرب، وهي تعبيرات لا تليق فيما يشبه إجماعا إنسانيا ووطنيا إلا بال

الأربعاء, 20. يناير 2016 - 22:46
بقلم : محمد عصام

الانصاف في التعامل مع المخالف

الانصاف خلق إسلامي رفيع .. ليس إنصاف الأصدقاء والأقربين بل إنصاف المخالفين والخصوم أيضا. هو خلق يعلمنا إياه القرآن الكريم حين يقول " ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا، اعدلوا هو أقرب للتقوى"، وهو ما يفيد على المستوى السلوكي الاعتراف بالصواب حين يخرج على يد المخالف، والإقرار بما يوجد لديه من خير وإيجابيات، وقد كان بعض السلف يقولون:" ما ناظرت أحدا إلا سألت الله أن يظهر الحق على لسانه ". 

الأحد, 17. يناير 2016 - 12:39
بقلم : محمد يتيم

الصفحات