أمكراز: التسجيل في اللوائح الانتخابية أول خطوة لتوجيه الرسائل السياسية

أمكراز: التسجيل في اللوائح الانتخابية أول خطوة لتوجيه الرسائل السياسية
الجمعة, 6. ديسمبر 2019 - 17:07
عبد المجيد أسحنون

بمناسبة الإعلان عن المراجعة السنوية العادية للوائح الانتخابية العامة برسم سنة 2020، والتي ستستمر إلى غاية متم دجنبر 2019، أكد محمد أمكراز الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أن الخطوة الأولى للرسائل التي يمكن أن توجه أثناء الانتخابات تمر وجوبا بالتسجيل في اللوائح الانتخابية، مشددا على أن نسبة المشاركة في الانتخابات لا يحتسب ضمنها غير المسجلين في هذه اللوائح.

وأشار أمكراز، في تصريح لpjd.ma،  إلى أن غير المسجل في اللوائح الانتخابية، لا أثر ولا تأثير له على العملية الانتخابية ككل، قائلا: "من يريد مثلا توجيه رسائل سياسية معينة، بالمقاطعة أو التصويت العقابي، عليه أن يتسجل وجوبا في اللوائح الانتخابية".

وبين أمكراز، أن شبيبة العدالة والتنمية تقوم بدور كبير في حث الشباب على التسجيل في اللوائح الانتخابية، سواء من خلال الأنشطة الإقليمية أو المحلية التي تنظمها، أو من خلال الدعوات التي توجهها لهم بهذا الخصوص.

وعن إعادة تنظيم الشبيبة للحملة الوطنية للتسجيل في اللوائح الانتخابية، قال أمكراز، إن هذه الخطوة غير مستبعدة، لأن هذه الحملة من أنشطة الشبيبة التي تقوم بها بشكل طبيعي وبدون حرج، مستدركا "ولكن تحتاج إلى تدارسها بالمكتب الوطني للشبيبة واتخاذ القرار المناسب بشأنها".

وأضاف أمكراز، أن الحملة الوطنية للتسجيل في اللوائح الانتخابية، التي نظمتها الشبيبة سنة 2015، كانت خلال أجل استثنائي فتحته الدولة، وليس أجلا عاديا.

التعليقات

أضف تعليقك