المغرب وغينيا الاستوائية يبحثان سبل تطوير التعاون الثنائي في مجال المعادن

المغرب وغينيا الاستوائية يبحثان سبل تطوير التعاون الثنائي في مجال المعادن
الخميس, 20. فبراير 2020 - 13:47

بحث عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، وغابرييل مبيجا أوبيانغ ليما، وزير المعادن والهيدروكاربورات في جمهورية غينيا الاستوائية، سبل ووسائل تطوير التعاون الثنائي بين المغرب وغينيا الاستوائية في مجالات المعادن والهيدروكاربورات.

جاء ذلك خلال اجتماع ثنائي بين الطرفين، يوم الاثنين 17 فبراير 2020 بالرباط، بمناسبة زيارة الصداقة والعمل التي قام بها أوبيانغ ليما إلى المغرب، من 15 إلى 17 فبراير 2020، على رأس وفد من كبار المسؤولين.

وبحسب بلاغ للوزارة، توصل Pjd.ma بنسخة منه، كان الاجتماع مناسبة لتبادل ومناقشة الوسائل التي من شأنها أن تعمل على تطور التعاون بين البلدين، وخاصة بين الفاعلين والمستثمرين في قطاعي المعادن والهيدروكاربورات، وكذلك الفرص المتاحة بالمغرب وغينيا الاستوائية في هذه المجالات.

وأبرز البلاغ، أن تطوير التعاون مع غينيا الاستوائية يعتبر جزءًا من الاهتمام الخاص الذي توليه المملكة المغربية للتعاون مع جميع بلدان القارة الأفريقية في ظل الرؤية المستنيرة لجلالة الملك محمد السادس، والذي يهدف إلى دعم التنمية المستدامة للبلدان الأفريقية، ولا سيما من خلال تبادل الخبرات وتعزيز الشراكات المربحة.

ويستوجب على الطرفين في هذا المضمار، وفق المصدر ذاته، العمل بشكل مشترك من أجل تطوير شراكات مثمرة بين الفاعلين الاقتصاديين بالبلدين، لا سيما في مجالات البحث والتنمية المعدنية والبحث والترويج واستغلال الهيدروكربورات.

التعليقات

أضف تعليقك