فنانون أمازيغ لـ pjd.ma: نحيي المغاربة على التزامهم ومزيدا من الصمود حتى النصر على "كورونا"

فنانون أمازيغ لـ pjd.ma: نحيي المغاربة على التزامهم ومزيدا من الصمود حتى النصر على "كورونا"
الخميس, 2. أبريل 2020 - 22:29
محمد الطالبي

 

مرحلة صعبة تعيشها بلادنا، تلك التي وجدنا فيها أنفسنا بشكل جماعي، حين حل الوباء الفتاك وصار يحصد الأرواح ويُسقط المصابين، وعمت أخباره الأرجاء، غير أن الوحدة الجماعية والإجراءات الاحترازية الإستباقية التي قام بها المغرب حكومة وشعبا وبالتوجيهات الملكية السامية، جعلت بلادنا نموذجا في الحد من تفاقم حجم الخسائر مقارنة بدول أخرى في الجوار.

الإجماع الوطني الذي تحقق والتعبئة الوطنية على كل الأصعدة والمجالات جعلت المغرب من جديد نموذجا استثنائيا في مقاربة موضوع مصيري يرتبط بأرواح وحياة المواطنين، حيث انخرطت قوى هذا الوطن من سياسيين وفنانين ورياضيين وغيرهم في كل المجالات في تعبئة الرأي العام لأخذ الحيطة والحذر والحرص على تتبع توجيهات الجهات الرسمية.

Pjd.ma استقت آراء الفنانين المغاربة الناطقين بالأمازيغية حول الموضوع، وهم أعمدة الفن الأمازيغي الشاعر والكاتب الأيقونة محمد مستاوي، والفنانة المقتدرة فاطمة تابعمرانت، وهرم من أهرامات الأغنية الهادفة مولاي علي شوهاد (ارشاش)، إضافة إلى المخرج السينمائي المثقف المبدع عبد العزيز أوسايح.

تابعمرانت: نبتعد اليوم لكي نلتقي غدا

قالت الفنانة المقتدرة، فاطمة تابعمرانت، إنها في تواصل دائم مع المواطنين من خلال نشرها مقاطع فيديو على قناتها عبر "اليوتوب"، وتضم هذه المقاطع "توجيهات لملازمة المنزل وتتبع التوجيهات الرسمية فيما يخص موضوع "كورونا".

وشددت تابعمرانت، في تصريح لـ pjd.ma على أن المرحلة صعبة، بحيث لم يعد الناس يمارسون أنشطتهم اليومية المرتبطة بعلاقاتهم الاجتماعية، فمنع "السلام" الذي يعتبر شيئا روحانيا في علاقاتنا أمر في غاية الصعوبة، مستدركة بالقول:"لكن لابد أن نفعل ذلك لصالح أنفسنا ومجتمعنا ودولتنا، يجب أن نبتعد اليوم لكي نلتقي غدا".

وأشادت المتحدثة ذاتها، بما قامت به الدولة والحكومة وجميع الفاعلين بحيث:"كنا السباقين لمحاصرة هذا الوباء بفضل التعليمات السامية لجلالة الملك، وعمل الحكومة والسلطات والطاقم الطبي ورجال التعليم والفاعلين الاجتماعيين، لقد بين المغاربة قاطبة على حس من الانضباط والمسؤولية فنشكرهم ونحييهم وندعوهم لمواصلة هذا الالتزام حتى تحقيق النصر على هذا الوباء".

من جهة أخرى، دعت تابعمرانت، إلى الالتزام الصارم بالتوجيهات التي تعطيها الجهات الرسمية، وتتبع نظام صارم للنظافة والتعقيم، وذلك لمحاصرة هذا الوباء الفتاك، قائلة:"ليس هناك أي دواء لهذا الفيروس غير الالتزام بالنظافة والحجر الصحي، فهكذا سنحاصره جميعا".

مستاوي: سننتصر على الوباء 

أكد الكاتب والشاعر محمد مستاوي، أن وباء كورونا الذي غزا العالم بأسره، وقهر بلدان كبرى كايطاليا واسبانيا وأمريكا، جاء بسبب تهاون حكوماتهم واستهتارهم بحجم الضرر الذي يمكن أن يلحقه هذا الفيروس بأرواح مواطنيهم، مشيرا أن الحكومة المغربية وبتوجيهات ملكية سامية "قامت بإجراءات استباقية في الوقت المناسب والمفروض علينا كمواطنين أن نلتزم بهذه التوجيهات".

 

ودعا مستاوي في تصريح لـ pjd.ma، المواطنين إلى الالتزام بالتعليمات التي تقدمها الجهات الرسمية، وعدم الخوف، فالمغرب في تاريخه انتصر على أوبئة وأمراض أشد فتكا، قائلا:"المغاربة انتصروا على أمراض فتاكة وقاتلة كالتيفوس، وتبروشت، والطاعون، فلا يجب الخوف، فالأمر لله عز وجل في كل الأحوال، يكفي أن تلتزموا بالتوجيهات الرسمية لوزارة الصحة".

وفي نفس السياق، وجه مستاوي نداءه للفاعلين المجتمعيين من جمعيات وفيدراليات في المناطق الجبلية بالخصوص، لبدل مجهودات والتواصل مع الساكنة ودعمهم في هذه الظروف، "وهذا مهم جدا بالنسبة للأسر المحدودة الدخل التي فقدت مورد رزقها بعد إعلان الحجر الصحي، فعلينا أن نتضامن ونتعاون جميعا حتى ينتهي هذا الوباء إن شاء الله".

 

شوهاد : الإصرار حتى الانتصار

"إنها الحكمة المغربية ملكا وحكومة وشعبا، في التعاطي الاستباقي مع وباء كورونا"، هكذا عبر الفنان مولاي علي شوهاد، عن إعجابه بإجراءات المغرب الإستباقية حين أعطيت الأوامر بتعليق الرحلات الجوية وفرض حالة الطوارئ الصحية ببلادنا، "في الحقيقة إنها حكمة والله يعطي حكمته لمن يشاء، هذه الحكمة أعطاها للمسؤولين والشعب الذي التزم طواعية، فهذا ربح كبير يجب أن يستمر حتى القضاء على هذا الوباء ليحافظ المغرب على هذا النموذج المثالي في العالم بأسره".

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لـ pjd.ma، أن المغاربة حققوا الانتصار في الجولة الأولى من مواجهة هذا الوباء، لكن مازال هناك شوط ثانٍ، فلابد من الإصرار حتى الانتصار، ونقدم درسا جديدا للعالم على التزامنا الجماعي، قائلا:" يكفي أن نلتزم بالحجر الصحي، والالتزام بقواعد النظافة الجيدة والتضامن والتكافل في هذه المحنة، ولا يجب أن نمل في الالتزام والانضباط للتعليمات الرسمية".

وشدد المتحدث ذاته، على أن بلادنا وعلى رأسها جلالة الملك والحكومة والسلطات وكل المتدخلين والفاعلين والشعب المغربي قاطبة سجلوا عبر التاريخ هذا الانضباط والالتزام والتفاعل الايجابي والتجاوب، "فيجب أن نقولها ونعطي لكل ذي حق حقه الحكومة أبانت عن حنكة في التعامل مع هذا المستجد الطارئ وقامت بإجراءات نوعية لمحاصرة هذا الوباء وجنبتنا إلى حد الساعة سماع تلك الأرقام التي نسمعها لدى بلدان أخرى".

أوسايح: وزارة الثقافة مطالبة بالتحرك 

أكد عبد العزيز أوسايح، المخرج السينمائي، أن على المغاربة الالتزام أكثر بالتوجيهات الرسمية حتى التغلب على هذه الجائحة، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على نظام نظافة صارم، باعتبار أن هذا الوباء لا يمكن أن يتوقف إلا بهذه الطريقة.

إلى ذلك، أشاد أوسايح، في تصريح لـ pjd.ma، بالإجراءات الاحترازية التي قامت بها بلادنا بتوجيهات جلالة الملك، بحيث كان المغرب سباقا كعادته في احتواء هذه الجائحة ومحاصرتها لكي لا يصل ضحاياها إلى الأرقام التي نسمعها في بلدان أخرى، مشددا، في جانب آخر، على "ضرورة استمرار المواطنين في البقاء في منازلهم وتطبيق الحجر الصحي، فبصمودنا وصبرنا سنتغلب على هذه الجائحة".

في سياق آخر، وجه أوسايح نداء لوزارة الثقافة لكي تتحرك للنظر في الحالة التي يوجد فيها الفنان في هذه الظرفية الصعبة كغيره من المواطنين الذين توقف مصدر رزقهم، مشيرا إلى أن هناك مجهودات بعض المحسنين وتكتل بعض الفنانين للتعاون "لكنها غير كافية ونحتاج لالتفاتة رسمية لإعانة عائلات هؤلاء الفنانين الذين توقفت مصادر رزقهم في هذه الظرفية".

التعليقات

أضف تعليقك