حملة "المصباح".. تنظيم قافلة وطنية تواصلية للتحسيس بمخاطر "كورونا"

حملة "المصباح".. تنظيم قافلة وطنية تواصلية للتحسيس بمخاطر "كورونا"
الجمعة, 25. سبتمبر 2020 - 17:41

أفاد بهاء الدين أكدي، رئيس اللجنة الوطنية للإشراف على الحملة الوطنية التي ينظمها حزب العدالة والتنمية للتوعية بمخاطر فيروس "كورونا"، أن الحزب بصدد تنظيم قافلة وطنية تواصلية مع المواطنين للتحسيس بمخاطر فيروس "كورونا"، مشيرا في هذا الصدد، إلى أنه سيتم أيضا تنظيم قوافل جهوية على مستوى الجهات.

وأوضح أكدي في تصريح لـ"pjd.ma"، أن هذه القوافل التي ستنظم وطنيا وجهويا، ستحترم كافة الإجراءات الاحترازية المعتمدة من قبل المملكة من تعقيم وتباعد وارتداء للكمامات،  مبرزا أن الغاية من هذه القافلة هو تحسيس المواطنين بمخاطر هذا الفيروس والتعبئة الجماعية لمواجهته.

وبعد أن لفت إلى أن، هذه القوافل ستنطلق في غضون الأسبوع المقبل، أوضح أن هذه المبادرة سيتم تنظيمها بشكل متدرج مع مراعاة الظروف الصحية للأقاليم والمدن، مبينا أن تمديد الحملة وارد وستحكمه مؤشرات "ستبين ما إذا كنا سنمدد أم لا".

 وحول سير الحملة الوطنية التي ينظمها الحزب، أوضح رئيس اللجنة الوطنية للإشراف على الحملة الوطنية، أن اللجنة المشرفة مستمرة في تنظيم أنشطتها المتنوعة والمؤطرة بخصوص فيروس "كورونا"، عبر تقنيات "عن بعد" من خلال صفحة الحزب في مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وصفحات الهيئات الموازية.

وأضاف أنه، على المستوى الجهوي، توصلت اللجنة المشرفة على الحملة من الجهات ببرامج اشتغالها لتوعية المواطنين على المستوى الجهوي والاقليمي، ويتعلق الأمر  بجهة درعة تافيلالت، العيون الساقية الحمراء، والشرق، وفاس مكناس، إلى غير ذلك من الجهات.

وبخصوص الأهداف التي سطرتها اللجنة المشرفة على الحملة الوطنية، أبرز أكدي، أنه تقريبا جل الأهداف تم تحقيقها بنسب مقدرة، مؤكدا أن هناك انخراطا قويا من قبل الأعضاء مع فعاليات هذه الحملة، بالإضافة إلى المتابعة الجيدة للأنشطة التي تُنظم مركزيا من قبل المواطنين.

يشار إلى أن، الحملة التي تُنظم  تحت إشراف كل من اللجنة المركزية للتنظيم والتواصل الداخلي واللجنة المركزية للتأطير الخارجي وعضوية لجنة العلاقات العامة ولجنة الإعلام والتواصل والهيئات الموازية، ستمتد من 13 شتنبر 2020 إلى غاية 11 أكتوبر 2020، مع إمكانية تمديدها حسب الحاجة.

التعليقات

أضف تعليقك