صقلي: الفساد المالي والاجتماعي والاقتصادي يجد قوته في ضعف مؤسسات الرقابة

صقلي: الفساد المالي والاجتماعي والاقتصادي يجد قوته في ضعف مؤسسات الرقابة
الثلاثاء, 20. أكتوبر 2020 - 14:16

أكد إدريس صقلي عدوي، رئيس لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب، أن "الفساد المالي والاجتماعي والاقتصادي يجد قوته في ضعف مؤسسات الرقابة، ولذلك تبرز أهمية دور لجنة مراقبة المالية العامة".

وأضاف صقلي، في كلمة افتتاحية لاجتماع اللجنة، بحضور وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والمخصص لتقديم ومناقشة والتصويت على مشروع قانون التصفية رقم 21.20 المتعلق بتنفيذ قانون المالية للسنة المالية 2018، الثلاثاء 20 أكتوبر 2020، "لدينا قناعة ثابتة بأن إصلاح الدولة يمر عبر إصلاح المالية العامة والإنفاق العمومي والاطمئنان على مصير المال العام".

وتابع "نؤكد مرة أخرى على أهمية هذه المحطة وعلى أهمية قوانين التصفية كممارسة ديمقراطية وكمؤشر على نضج الرقابة البرلمانية، مما يضفي مشروعية على تدبير المالية العامة، وخلق أجواء ثقة متبادلة، والتي نحن بحاجة إليها في هذا الظرف الذي يمر به بلدنا".

وأكد صقلي عدوي، أن الاهتمام بقوانين التصفية من شأنه أن يؤسس لإصلاح أعمق، قوامه النزاهة والفعالية والشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة، مجددا التأكيد على أهمية هذا الموضوع، لاسيما وأنه يشكل آخر مشروع تصفية في هذه الولاية.

وأوضح صقلي عدوي، أن مشروع قانون التصفية صاحبته كل الوثائق المنصوص عليها في المادة 65، من قبيل الحساب العام للدولة، وملحق المتعلق بالاعتمادات المفتوحة، داعيا أعضاء اللجنة وعموم البرلمانيين إلى المزيد من الاشتغال  مستقبلا على وثيقتين هامتين، أولهما التقرير السنوي حول نجاعة الأداء، المعد من لدن وزارة الاقتصاد والمالية، وثانيهما تقرير افتحاص نجاعة الأداء المعد من لدن المفتشية العامة.

التعليقات

أضف تعليقك