"مصباح" ورزازات يستهجن "تفويت فرص تنموية واعدة" على ساكنة جهة درعة تافيلالت

"مصباح" ورزازات يستهجن "تفويت فرص تنموية واعدة" على ساكنة جهة درعة تافيلالت
الاثنين, 23. نوفمبر 2020 - 18:18

عبّر المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بورزازات، عن استهجانه لموقف المعارضة المفتعلة بمجلس جهة درعة- تافيلالت، والذي فوت على الساكنة فرصاً تنموية واعدة يعكسها حجم الاعتمادات المالية المرصودة لها لفك العزلة والنهوض بقطاعات الصحة والتعليم والشباب والعمل المدني.

جاء ذلك، في بلاغ أصدره المجلس الإقليمي، عقب انعقاد دورته السنوية العادية تحت شعار: "الإصلاح: التزام ووفاء"، يوم السبت 21 نونبر 2020، عبر تقنية التناظر عن بعد، تم خلاله استعراض الوضع السياسي الوطني العام، وأداء الحزب وطنيا وجهويا وإقليميا، ومناقشة مشروع البرنامج السنوي والميزانية السنوية، والمصادقة عليهما.

وجدد المجلس الإقليمي لحزب "المصباح"، المطالبة بإحداث جامعة بجهة درعة تافيلالت تضم مختلف التخصصات ذات الاستقطاب المفتوح إنصافا لشابات وشباب الجهة، وبتعميم المنحة على طلبة الإقليم للتخفيف من معاناتهم الناتجة عن بعد المدن الجامعية عنهم، داعيا في السياق ذاته، إلى الإسراع بإخراج مشروع نفق أوريكا ورززات لحيويته بالنسبة لتنمية أقاليم الجنوب الشرقي

وعلى صعيد آخر، عبر المصدر ذاته، عن قلقه من الوضع الصحي العام، الذي يسجل أرقاما مرتفعة من حيث عدد الإصابات المؤكدة، وعدد الوفيات، داعيا ساكنة الإقليم خاصة إلى الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية من وباء كورونا، فضلا عن تجديد ندائه بتقوية وتطوير العرض الصحي بالإقليم، وتوسيع قاعدة المستفيدين من التحاليل المخبرية

وعلاقة بتطورات قضية الصحراء المغربية، عبر المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بوارزازات، عن تثمينه للقرار الملكي الحكيم، مع التنويه بالتدخل السلمي لإعادة فتح معبر الكركرات، مشيدا في السياق نفسه، بمبادرة الحزب تنظيم مهرجان وطني خطابي رقمي حول قضية الصحراء المغربية، وفتح معبر الكركرات.

المجلس الإقليمي، وبعدما نوه بأداء منتخبي الحزب بمجلس جهة درعة تافيلالت وبإلإقليم، أكد استمرار الحزب في  تبني قضايا ومطالب الساكنة، مشددا في المقابل على استعداده الدائم للعمل سويا مع مختلف الهيآت السياسية والمدنية للترافع عن مختلف ملفات الإقليم التنموية.

التعليقات

أضف تعليقك