أحجام: غياب المؤسسات الثقافية يساعد على التطرف والانحلال الأخلاقي

أحجام: غياب المؤسسات الثقافية يساعد على التطرف والانحلال الأخلاقي
الأربعاء, 26. نوفمبر 2014 (All day)
عبد اللطيف حيدة
قراءة : (1887)

دعا ياسين أحجام، البرلماني عن فريق العدالة والتنمية وزير الثقافة محمد الأمين الصبيحي إلى التنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية بمجال "الشباب والثقافة" من أجل وضع خطة أفقية تستهدف الشباب لتأهيله ثقافيا.

وأبرز أن المجتمع المغربي والشباب المغربي بالخصوص يعاني فقرا كبيرا في الثقافة، استنادا إلى دراسة سبق أن أنجزها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والتي تؤكد أن الشباب المغربي يكاد ينعدم لديه التعاطي مع الثقافة استهلاكا وانتاجا.

وانتقد البرلماني والفنان المغربي ياسين أحجام عدم وضع الدولة ضمن مخططاتها السكنية مؤسسات تعنى بالثقافة في مخططات السكنى والتعمير، موضحا أنه في كثير من الأحيان تشيد أحياء ومشاريع سكنية ضخمة دون أن تحتوي على مؤسسات ثقافية تشجع الشباب على الانخراط فيها وصقل مواهبه فيها، مشيرا إلى أنه في غياب هذه المؤسسات التي تساعد على تأطير الشباب يبقى الباب مشرعا أمام التطرف الديني والانحلال الخلفي.

واعتبر أحجام أن تأطير الشباب ثقافيا يكون سببا من الأسباب التي تساعد على تنشئة شباب متوازن، مبرزا أن الاستثمار في الثقافة استثمار مربح جدا.

التعليقات

الثقافة هي التي تصنع الإنسان الصالح المتوازن وغير المتطرف وهي التي تجعله مواطنا فعالا نافعا لنفسه ووطنه . والثقافة هي كل ما يتلقاه الإنسان منذ صغره إلى نهاية حياته . وعليه فالثقافة لاتنحصر في دور الثقافة أو دور الشباب وإنما كذلك البيت والمدرسة والشارع . وعندما تتكامل هذه العناصر فلا شك أنها ستعطينا مواطنا صالحا .

فعلا احجام نموذج للشباب الذي اثر التربية الاخلاقية و السلوكية من خلال تدخلاته و سلوكاته فمزيد من الصمود و التألق

كن ابن من شئت و اكتسب ادبا يغنيك محموده عن النسيب فعلا احجام نموذج للشاب المخلق زادك الله تالقا

الصفحات

أضف تعليقك