الأزمي: حملات استهداف العدالة والتنمية لا ينبغي أن تشغلنا ويجب أن نتجاهل أصحابها

الأزمي: حملات استهداف العدالة والتنمية لا ينبغي أن تشغلنا ويجب أن نتجاهل أصحابها
السبت, 12. يناير 2019 - 11:10
محمد الطالبي

قال إدريس الأزمي الإدريسي، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، إن حملات الاستهداف التي يتعرض لها حزب العدالة والتنمية تدخل في إطار "المعركة النفسية التي تهدف إلى الاستنزاف"، وبالتالي، "فلا يجب أن نشغل بها أوقاتنا للرد عليها وخير جواب عليها هو أن نعرض عنا ونتجاهل أصحابها".

وأضاف الأزمي، في كلمته ألقاها في الجلسة الافتتاحية للدورة العادية للمجلس الوطني للحزب، اليوم السبت 12 يناير الجاري بسلا، أن الحزب "يتعرض لهزات وحملات تزداد بالخصوص كلما كانت أو اقتربت استحقاقات"، وهذا يتطلب منا "الرجوع إلى الأساسيات التي اجتمعنا عليها في الحزب والانتصار للحزب ومبادئه، من خلال الاستمرار في أداء أدواره ومهامه الدستورية، وتعزيز الاختيار الديمقراطي".

ونبه المتحدث ذاته، في كلمته، كل المناضلين ومناضلات حزب العدالة والتنمية، إلى أن "لا يكونوا وقودا لهذه الحملة، فلابد من التذكير والتواصي بمرجعية الحزب"، باعتباره "حزبا سياسيا وطنيا، حزبا فيه مجموعة بشرية تحكمها ضوابط وأعضاؤه ليسوا ملائكة".

وأردف الأزمي، قائلا: "هذا الحزب عازم على مواصلة مسيرته النضالية، بوحدة صفه الداخلي وتماسك مناضليه ومناضلاته لتحقيق تنمية شاملة ومتوازنة، وبناء مجتمع تحكمه العدالة".

التعليقات

أضف تعليقك