الأمانة العامة للحكومة: هذه هي الجمعيات التي لم تصرح بتقاريرها المالية

الأمانة العامة للحكومة: هذه هي الجمعيات التي لم تصرح بتقاريرها المالية
الجمعة, 15. يناير 2016 - 16:45
خالد فاتيحي
قراءة : (1780)

بلغ حجم المساعدات الأجنبية التي تسلمتها 194 جمعية مغربية بكيفية فعلية، ما قيمته 265 مليون و722 ألف و880 درهم أي أكثر من 26 مليار سنتيم، يخص 881 تصريحا تقدمت به الجمعيات في الفترة الممتدة من فاتح يناير إلى متم شهر شتنبر 2015، لدى المديرية المكلفة بالأمانة العامة للحكومة.

ورغم أن حجم المساعدات الأجنبية، التي تسلمتها الجمعيات بكيفية فعلية، فاق 26 مليار سنتيم في الفترة الممتدة، ما بين يناير وشتنبر من العام 2015، إلا أن حوالي 17 جمعية لها صفة "المنفعة العامة" لم تقدم تقاريرها المالية، بحسب ما كشف عنه تقرير للأمانة العامة للحكومة. 

وأكد التقرير، أن مديرية الجمعيات تلقت في الفترة الممتدة من فاتح يناير إلى متم أكتوبر، 2015 ما مجموعه 23 طلب من أجل الترخيص بالتماس الإحسان العمومي من قبل جمعيات للقيام بجمع تبرعات من أجل توفير بعض الأموال اللازمة للقيان ببعض الأعمال الخيرية والأنشطة الاجتماعية، وقد منح الأمين العام للحكومة 23 رخصة من أجل ذلك.

وأضاف التقرير، أن 6 جمعيات معترف لها بالصفة المنفعة العامة قامت بالتصريح لدى مصالح الأمانة العامة للحكومة بالتماس الإحسان العمومية مرة واحدة في السنة دون الحصول مسبقا على الترخيص المطلوب، وذلك طبقا لأحكام الفصل 9 من الظهير الشريف المتعلق بحق تأسيس الجمعيات.

وفيما يخص وضعية الجمعيات المتمتعة بصفة المنفعة العامة، فقد بلغت عدد الجمعيات في هذا الإطار، حسب التقرير، 216 جمعية. وأضاف التقرير أن الأمانة العامة للحكومة راسلت 166 جمعية لم تُدل بتقاريرها المالية السنوية لدى الأمانة العامة.

وأوضح التقرير أن 17 جمعية معترف بها بصفة المنفعة العامة لم تدل بتقاريرها المالية السنوية رغم توصلها برسالة الأمانة العامة، حيث كشفت الأمانة العامة للحكومة، عن مراسلتها  وزير الداخلية، للتدخل من أجل تطبيق القانون وإعطاء أجل أخير للجمعية في أجل أقصاه ثلاث أشهر لتقديم التقرير المالي.

وحسب تقرير حصيلة نشاط الأمانة العامة للحكومة في 2015، التي يرأسها ادريس الضحاك، فإن أنشطة الجمعيات الممولة تتوزع بين أنشطة الرعاية الاجتماعية وأنشطة صحية والبنيات التحتية بالعالم القروي ودعم العمل الجمعوي وحماية الحيوانات والبيئة وتأهيل المرأة وحماية النساء ضد العنف وأنشطة ذات طابع حقوقي وأنشطة ثقافية، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية وأنشطة تربوية وتعليمية.

التعليقات

أضف تعليقك