الحبيب الشوباني بوادي زم : محاربة الفساد لن تكون إلا بتطبيق القانون

الحبيب الشوباني بوادي زم : محاربة الفساد لن تكون إلا بتطبيق القانون
الأحد, 23. نوفمبر 2014 (All day)
مراسل جهة الشاوية ورديغة: عبد الرحيم حمدون
قراءة : (247)

قال الحبيب الشوباني، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن محاربة الفساد لن تتأتى إلا بتطبيق القانون، داعيا الجميع إلى تغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة.

الحبيب الشوباني، استعرض على هامش اللقاء، الذي نظمه المجلس الجهوي للعدالة والتنمية مساء اليوم السبت22 نونبر214 بقاعة الشباب بمدينة وادي زم تحت شعار:" تنظيم منفتح و فعال لدعم الإصلاح"، (استعرض) دور الحزب وإسهاماته في تحقيق التنمية والتغيير ،مركزا على أهمية التعاون الذي يعد سر نجاح الشعوب والعمل على إرساء ثقافة جديدة لمفهوم التضامن و التآزر الذي يستند على أسس متينة قوامها نبذ الخلافات والتنازع الذي لا يمكنه أن ينتصر ، معرجا على السياقات التي أتت فيها الحكومة والظرفية الاقتصادية الصعبة والملفات الاجتماعية التي كانت تحتاج الجرأة القوية و اللازمة لإصلاحها.

وفند الوزير مقولة "الحكومة حاكرة على المسكين" التي يروج لها الخصوم السياسيين و صحافيو الارتزاق الذين لا يتحرون الدقة والإحاطة والمهنية في نقل الخبر، وفي السياق نفسه قدم الشوباني حصيلة إصلاح صندوق المقاصة و التي تم تقليصها إلى أقل من 23 مليار درهما بعدما كانت تشكل 54 مليار درهم، مسجلا حصول أي تأثير على المواطن المغربي، مضيفا أن الحكومة قامت بالإجراءات الرامية إلى تفادي تضرر الفئات الاجتماعية الهشة من هذا الإجراء.

 وأكد الشوباني، على أن الحكومة، ومنذ توليها المسؤولية بداية 2012، حرصت على عدم الإضرار بالقدرة الشرائية للمواطن المغربي بصفة عامة واتخذت إجراءات عملية تستهدف تحسين دخل الفئات الهشة وتحسين معيشها اليومي، مضيفا بأن الدولة عملت على فتح أوراش مهمة للإصلاح وأخرى لمجابهة لوبيات الفساد عبر تطبيق القانون.

كما أشار  المتحدث إلى الإضراب العام الأخير الذي أعطى فيه الشعب المغربي رسالة واضحة لمن يهمه الأمر، مردفا على الجميع أن يعي، أن المغرب تغير  وأن منطق التهريج و التطبيل ولى و انتهى ولا مستقبل له في وطننا، مبديا سر الثقة الذي يحضى بها حزب العدالة و التنمية وهو خ"طاب المعقول و الصدق في الأفعال والأقوال".

ومن من جهته قال موحى الوافي، الكاتب الجهوي للعدالة و التنمية بجهة الشاوية وريغة في تصريح لـ"pjd.ma"، إن الحزب منفتح على باقي المكونات السياسية النزيهة ،داعيا الجميع للوقوف في محاربة رموز الفساد بالمنطقة التي تعطل مشاريع التنمية بالمدينة، مؤكدا على أهمية هذه اللقاءات التي تروم تحقيق التواصل والتعاون وإرساء ثقافة جديدة تعتمد سياسة الانفتاح والقرب مع عموم المواطنين.

 

التعليقات

أضف تعليقك