الرباط في يوم الاضراب: تدفق عادي للخدمات وانسياب طبيعي لحياة المواطنين

الرباط في يوم الاضراب: تدفق عادي للخدمات وانسياب طبيعي لحياة المواطنين
الأربعاء, 29. أكتوبر 2014 (All day)
مراسل جهة الرباط سلا زمور زعير: كمال كحلي
قراءة : (4392)

حركة عادية و أجواء هادئة طبعت العاصمة الإدارية صباح يوم الإضراب الذي دعت  إليه بعض النقابات باستثناء حافلات النقل التي استطاع الترامواي و الحافلات الكبيرة و الصغيرة سد الخصاص الذي كان يتوقعه المضربون، وفيما يتعلق بخطوط القطار، فقد عرفت محطة الرباط المدينة انتظاما في رحلاتها بوتيرة عادية.

وبخصوص الخدمات الإدارية يبقى الحال العادي هو السائد حيث لم يلاحظ أي غياب مؤثر للموظفين على سير المرافق العمومية فمثلا معظم الجماعات المحلية و المقاطعات تشتغل و تستقبل المواطنين و تتفاعل معهم كسائر الأيام، رغم غياب بعض الموظفين الذي عبر عنه أحد المواطنين انه أمر عادي وقال بالحرف "حتا يكون كايجي وقت الخدمة عاد يجي نهار الإضراب"

وعلى مستوى المحلات التجارية فقد فتحت أبوابها منذ الصباح الباكر بشكل عادي وحتى المقاهي عرفت حركيتها المعتادة.
أما قطاع للتربية الوطنية و التكوين المهني و حسب مصادر موثوقة عرفت نسبة المشاركة باقليم الرباط 60.59  بالمائة في حين ان نسبة مشاركة الموظفين العاملين بنيابة الرباط للتربية الوطنية و التكوين المهني  لم تتجاوز نسبة 21 بالمائة، كما تجدر الإشارة أن جل مؤسسات التعليمية الخاصة و مؤسسات التكوين المهني الخاص لم تعرف شيئا اسمه الإضراب

التعليقات

بالفعل في مدينة الرباط تسود في هذا اليوم حركة عادية و أجواء هادئة ، والدليل أن في موقعي بوزارة الاقتصاد والمالية ، كان التحاق جل الموظفين والموظفات بأماكن عملهم في الصباح بشكل عادي، زيادة أنني لاحظت أن مربض السيارات الذي يوجد قرب الوزارة ممتلئ

الصفحات

أضف تعليقك