الصحفيون العرب يجددون دفاعهم وايمانهم بوحدة المغرب الترابية

الصحفيون العرب يجددون دفاعهم وايمانهم بوحدة المغرب الترابية
قراءة : (126)
الثلاثاء, 10. فبراير 2015 (All day)

غداة انعقاد اجتماعات الأمانة العامة والمكتب الدائم للاتحاد العام للصحافيين العرب بمدينة طنجة أمس الاثنين، جدد الجسم الصحافي العربي تأكيده بأنه "مؤمن بوحدة الأمة ورافض لكل مخططات التجزئة والتقسيم، التي اشتدت في السنوات الأخيرة"، حيث كان للصحافيين العرب موقف تاريخي مبدئي للاتحاد العام، ومن خلاله الجسم الصحافي العربي، وهو الموقف الداعم للمغرب في دفاعه عن الوحدة الترابية، ووحدة باقي دول الأمة العربية، التي تواجه تحديات التقسيم والتجزيئ بأشكال مختلفة.

هذا وشارك مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، في احدى جلسات اللقاء، حيث أكد من خلال مداخلة له، أن "الجسم الصحافي العربي اليوم مدعو أيضا إلى أن يواجه تحدي تصحيح صورة العرب في العالم، والتي تعرضت لضربات مؤلمة بفعل جرائم بشعة آخرها ما شهده العالم من عملية حرق مدانة لطيار أردني، وكذا تصحيح الصور النمطية التي نشأت ومازالت تنشأ عن الأمة العربية وتقدمها في صورة بلدان متخلفة ومهزوزة وقاصرة عن ربح تحديات التنمية والتقدم والتحديث"، حسب ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء.

إلى ذلك، يبحث المجتمعون "واقع الحريات الصحفية في الوطن العربي، والترتيبات الخاصة بإصدار تقرير الحريات ". ويشارك في اجتماعات الأمانة العامة 15 عضوا، وهم الرئيس ونوابه والأمين العام والأمناء العامون المساعدون، إضافة إلى رئيس لجنة الحريات بالاتحاد ومستشار الاتحاد. في حين سيشارك في الاجتماع الدوري للمكتب الدائم للاتحاد العام للصحفيين العرب قياديو التنظيمات الصحافية المهنية في مختلف البلدان العربية على مستوى رئيس وأمين سر كل تنظيم.

لال.م

التعليقات

أضف تعليقك