المعرض الدولي للدار البيضاء يبرز أهمية المدخل الثقافي لدعم صمود الفلسطينيين

المعرض الدولي للدار البيضاء يبرز أهمية المدخل الثقافي لدعم صمود الفلسطينيين
قراءة : (89)
السبت, 14. فبراير 2015 (All day)

في إطار الاحتفاء بفلسطين ضيف شرف الدورة الحادية والعشرين للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، احتضنت قاعة القدس أمس الجمعة ندوة في موضوع "القدس سؤال الثقافة والوجود" قاربت أهمية المدخل الثقافي في دعم صمود الفلسطينيين، وخصوصا المقدسيين.

وفي هذا الصدد، أبرز الأديب يحيى يخلف، رئيس الوفد الفلسطيني إلى الدورة الحالية للمعرض، أن الثقافة أبرز ركائز الشخصية الفلسطينية في بعديها العربي والإنساني، وقال إن أجيالا جديدة من المبدعين تتسلم المشعل من الأجيال السابقة، مشيرا على سبيل المثال إلى بلوغ الروائي عاطف أبو سيف إلى اللائحة القصيرة لجائزة البوكر 2015.

وأضاف يخلف، أمين عام اتحاد الكتاب والصحافيين الفلسطينيين ومدير عام دائرة الثقافة في منظمة التحرير الفلسطينية ووزير الثقافة في دولة فلسطين سابقا، أن هناك جيلا فلسطينيا جديدا من المبدعين يدخل غمار الحداثة، ويوغل في التجربة، وتتوفر في إنتاجه عناصر فنية عالية، متيقنا أن الأدب الجيد الذي يرفع القضية بدلا أن يتكئ عليها هو الذي يخدمها حقيقة.

 ومن جهة ثانية، أكد يخلف، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أن الصمود الفلسطيني مكن من كسب معارك على الواجهة القانونية، وذلك استنادا إلى القانون الدولي المعاصر والشرعية الدولية، من قبيل قبول العضوية الكاملة لفلسطين في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، وتسجيل عدد من المواقع الفلسطينية على لائحة التراث العالمي، وغيرها.

التعليقات

أضف تعليقك