المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يحتفي بالسنة الأمازيغية الجديدة 2965

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يحتفي بالسنة الأمازيغية الجديدة 2965
قراءة : (87)
الأربعاء, 14. يناير 2015 (All day)

احتضن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، مساء أمس الثلاثاء 13 يناير 2014 بالرباط، حفلا بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2965 "ايض ن يناير" الذي يصادف 13 يناير من كل سنة.

وفي هذا السياق، وقف أحمد بوكوس، عميد المعهد الملكي للثقافة الامازيغية، في كلمة له بالمناسبة، حسب وكالة المغرب العربي للانباء  عند الدلالات الرمزية للاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة، مبرزا الجهود التي يبذلها المعهد للحفاظ على الثقافة الأمازيغية والنهوض بها وتحقيق إشعاعها في المجتمع.

وبدورها أكدت اللجنة المنظمة، في كلمة خلال هذا الحفل، الذي حضرته فعاليات أمازيغية تنتمي إلى عالم الثقافة والفن والإعلام، أن الاحتفال بحلول السنة الأمازيغية يعكس الارتباط بالأرض وخيراتها، ويبرز أهمية الإرث الأمازيغي الضاربة جذوره في أعماق التاريخ، كما يساهم في تقوية الإحساس بحب الوطن وتكريس قيم المواطنة.

وفي موضع آخر، دعا المعهد في نداء للجمعيات الوطنية الشريكة، العاملة في مجال النهوض باللغة والثقافة الأمازيغيتين، والتي استفادت من دعم مشاريعها برسم سنة 2014، إلى المساهمة في عملية التضامن مع سكان المناطق المتضررة من هذه الفيضانات وذلك بتخصيص جزء من الدعم لفائدة ضحايا المناطق المذكورة.

 يذكر أن "إيض ن يناير" يعتبر، حسب الموروث الشعبي بشمال افريقيا، إيذانا ببداية الاستعداد للموسم الفلاحي، ويحيل، في نفس الوقت، إلى الخصوبة والخيرات.

التعليقات

أضف تعليقك