المغرب يفوز بجائزة أحسن صورة إيجابية في وسائل الإعلام الدولية بمنطقة "مينا"

المغرب يفوز بجائزة أحسن صورة إيجابية في وسائل الإعلام الدولية بمنطقة "مينا"
قراءة : (387)
الجمعة, 20. فبراير 2015 (All day)

فاز المغرب، يوم أمس الخميس بفيينا، ب"جائزة 2014 صورة بلدان" والتي تمنحها مجموعة (ميديا تينور) العالمية الرائدة في تحليل صور البلدان في وسائل الإعلام الدولية، لبلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) التي نجحت في الحصول على صورة إيجابية ومتنوعة في وسائل الإعلام الدولية.

وسلمت هذه الجائزة خلال حفل نظم بهذه المناسبة بفيينا لوزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، الذي أكد أن منح جائزة (ميديا تينور) للمغرب يشكل اعترافا بأهمية الإصلاحات التي انخرطت فيها المملكة بقيادة جلالة الملك محمد السادس.

وقال الخلفي، في كلمة خلال حفل تسليم "جائزة السمعة الإيجابية" في مجالات الاتصال والصحافة الحرة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن الإصلاحات التي أطلقها الخطاب الملكي السامي لتاسع مارس 2011 عززت الإصلاحات التي قامت بها المملكة خلال العشرية التي سبقت هذا الخطاب التاريخي.

وأكد الوزير أن السنوات الأربع الأخيرة تميزت بتجسيد الإصلاحات التي أعلن عنها الخطاب الملكي، مشيرا، في هذا الصدد، إلى السياسة الجديدة للهجرة، وانفتاح الإعلام والنهوض بحرية الصحافة، وكذا تحسين مناخ الأعمال بالمغرب، وهو ما مكن المملكة من كسب 26 نقطة في مجال الثقة وتشجيع الاستثمار ما بين 2012 و2014.

إلى ذلك، أوضح منظمو هذه الجائزة، التي تمنح لبلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي نجحت في الحصول على صورة إيجابية ومتنوعة في وسائل الإعلام الدولية، أن "المغرب حقق إنجازات في مختلف الجوانب (معايير التحليل)، ما مكنه من إحراز موقع إعلامي متزايد في ما يتصل بالمجالات الاجتماعية والاقتصادية للبلاد، وأهله للظفر بجائزة منطقة مينا لهذه السنة".

فعلى صعيد معايير التقييم الثمانية، حقق المغرب نتائج باهرة، متجاوزا في قائمة الترتيب الذي يعتمد على أساس دراسة تحليلية ل5041 روبورتاجا في منطقة مينا تم بثه ما بين 1 يوليوز 2013 و30 يونيو 2014، دولا من قبيل الإمارات العربية المتحدة وإيران والأردن.

التعليقات

أضف تعليقك