برشيد يدعو لجعل استفادة المسرحيين من دعم الوزارة عبارة عن سلفة لخلق التنافس وجذب الجمهور وترشيد الانفاق

برشيد يدعو لجعل استفادة المسرحيين من دعم الوزارة عبارة عن سلفة لخلق التنافس وجذب الجمهور وترشيد الانفاق
السبت, 10. يناير 2015 (All day)
ل.م
قراءة : (810)

قال عبد الكبير برشيد، رائد المسرح المغربي، "إننا بحاجة إلى تربية ذوقية جمالية، لتكوين ثقافة جمالية عاشقة للمسرح، مثلما تكونت لدينا ثقافات أخرى، وهي أشياء نتعلمها انطلاقا من البيت وداخل المدرسة، وفي باقي المحيط. وأضاف أننا بحاجة إلى استراتيجية لتأسيس المسرح المغربي، وتأسيس جمهور مغربي جديد وفق قيم جديدة قائمة على عشق المسرح وعلى العشق الثقافي بصفة عامة، لأن من يحب المسرح، يحب، أيضا، المعارض التشكيلية والسينما وغيرها من الفنون".

وأكد برشيد في حوار أجرته معه يومية أخبار اليوم، نشر اليوم السبت، أن الدعم "الوزاري لقطاع المسرح، يجب صرفه بشكل عقلاني، عبر تقديمه كسلفة أو كتسبيق على المداخيل، أو إعادة نسبة من ذلك الدعم إلى الدولة، وهي خطة من شأنها تحفيز المسرحيين على الإشتغال بجد والبحث عن مداخيل، وبالتالي، البحث عن جمهور، وستمكن أيضا من خلق التنافس بين الفرق بمنح الفرقة التي تجني أكبر المداخيل دعما أكبر، وغير ذلك".

التعليقات

شكرا للأستاذ المقتدر ورائد المسرح عبد الكريم برشيد، إنها وجهة نظر تحترم ولها بعدها العميق في إطار الحكامة الجيدة.لكن يا سيدي ، صدقني استمرار الدعم والحديث عن الصناعة الثقافية لايستقيمان ، الوزارة عليها مواكبة المبدعين وتوفير الشروط لكي يبدعوا لكن ليس تمويل الإبداع ، بمعنى التوجه نحو خلق مقاولات في مختلف المجالات الابداعية على غرار ماهو موجود في قطاعات الجوار : السياحة والصناعة التقليدية ...... في الماضي كان الفرق"مسرح اليوم" و"المسرح الحي"و" فرقة المسرح الوطني" وغيرهاانتعشت واجتهدت وأبدعت بفضل جمهور كان هو من يبحث عنها ،والوزارة كانت تمنح فقط الإشراف و تساهم في شراء بعص العروض. نحن فعلا "بحاجة ماسة إلى استراتيجية لتأسيس المسرح المغربي"

الصفحات

أضف تعليقك