بنموسى: ناقوس الخطر يدق باب الفنان المغربي والمبدعين القدامى صدموا بالواقع

بنموسى: ناقوس الخطر يدق باب الفنان المغربي والمبدعين القدامى صدموا بالواقع
الأربعاء, 14. يناير 2015 (All day)
لال.م
قراءة : (324)

قالت فضيلة بنموسى، الممثلة والمسرحية القديرة، إن "الممثلين المبدعين القدامى عاشوا داخل حلم ثم صدموا وهم يستيقظون منه بعد زمن، وكأنهم كانوا يجرون وراء شيء لم يستطيعوا إدراكه، كما هو الشأن بالنسبة الى المسرحي الكبير عبد الجبار الوزير، الذي اشتغل ضمن فرقة الوفاء المسرحية، التي قدمت إبداعات عالية، هي اليوم تحفة لا تتكرر كمسرحية "الحراز" و"سيدي قدور العلمي" و"مكسور الجناح" وغيرها.

وأضافت إن هذا الفنان القدوة، نسي نفسه وحياته الخاصة وهو يجري ويخدم حبه للمجال الفني، وهؤلاء الفنانون، عموما، فتحوا اليوم عيونهم على السراب، وهم يجدون أنفسهم وحيدين في وقت هم في أمس الحاجة إلى أن يلتفت إليهم الناس، وهنا أقول إن ناقوس الخطر يدق باب الفنان المغربي، ويجب أن يؤخذ هذا الواقع على محمل الجد من كل الجهات المسؤولة لأن الفنان الرمز يمثل أحد العناصر المؤرخة لثقافة البلد".

وأكدت خلال حوار أجرته معها يومية أخبار اليوم، نشر اليوم، انها تشعر بالفرح والسعادة لظهور الوجوه الجديدة من الشباب الذين أتيحت لهم فرص كثيرة ومتميزة خلال فترة وجيزة جدا، فنحن بحاجة إلى هؤلاء الشباب الأكفاء الذين يحملون مشعل الإبداع أولا، ذلك أن السينما لا تتوقف فقط على الوجوه القديمة أو المألوفة.

التعليقات

أضف تعليقك