حامي الدين يستغرب اعتماد أساليب غير قانونية للإطاحة برئيس جماعة بنمنصور بالقنيطرة

قراءة : (649)
حامي الدين يستغرب اعتماد أساليب غير قانونية للإطاحة برئيس جماعة بنمنصور بالقنيطرة
الخميس, 11. أكتوبر 2018 - 21:33

استغرب عبد العلي حامي الدين، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، استمرار بعض الأطراف في اعتماد أساليب غير قانونية للإطاحة برئيس جماعة بنمنصور باقليم القنيطرة.

وأوضح حامي الدين، في تصريح لـpjd.ma، بخصوص ملف طلب إقالة الكبير الطاعلي من رئاسة جماعة بنمنصور، أن المحكمة الإدارية بالرباط أصدرت قرارها بتاريخ 3 أكتوبر 2018، برفض الطلب الذي تقدم به عامل إقليم القنيطرة، معتبرا أن احترام القضاء وإعلاء مكانته يكون باحترام أحكامه وبالعمل على تحصين قراراته.

 وأشار حامي الدين، إلى أن طلبا آخر تقدم به عامل إقليم القنيطرة في موضوع إقالة رئيس جماعة بنمنصور من أجل إدراج  نقطة استقالة الرئيس تم رفضه من قبل المحكمة الإدارية بالرباط يوم الأربعاء 10 أكتوبر.

وحول ما قام به قائد جماعة بنمنصور أمس الأربعاء خلال انعقاد جلسة دورة أكتوبر، بعد تصريحه بوجود حكم قضائي في الموضوع ملوحا بوثيقة غير رسمية ولا تحمل أي توقيع، اعتبره حامي الدين، "سلوكا شاردا" يتطلب المحاسبة، مؤكدا أن حزب العدالة والتنمية لن يتوانى في تقديم كل أنواع الدعم والمساندة لرئيس جماعة بنمنصور.

وكان عدد من أعضاء جماعة بنمنصور وقعوا في وقت سابق ملتمسا يقضي بطلب "إقالة" الرئيس، إلا أن هذا الأخير رفض إدراج هذه النقطة في جدول أعمال دورة أكتوبر لاعتبارات شكلية مرتبطة بصياغة المراسلة التي طالبت بإقالة الرئيس وليس الاستقالة كما جاء في القانون التنظيمي. وأرسل رئيس بنمنصور جدول أعمال الدورة لعامل الإقليم مرفوقا بجواب تعليلي لأسباب رفض إدراج نقطة استقالة الرئيس، كما أرسل جوابا لكل الأعضاء الموقعين على الملتمس، موضحا للجميع أنه لم يتم احترام مسطرة المطالبة باستقالة الرئيس وفق المادة  70 من القانون التنظيمي.

وبتاريخ 24 شتنبر راسل عامل الإقليم الأخ الطاعلي بخصوص إدراج ملتمس المطالبة بالاستقالة، مذكرا إياه بإلزامية إدراج هذه النقطة في حالة استيفائها للشروط المنصوص عليها بموجب المادة 70، وهو ما استدعى ردا من الطاعلي بتاريخ 26 شتنبر بكون الملتمس الموقع من طرف 27 عضوا غير مستوف للشروط اللازمة المنصوص عليها في المادة 70.

ويذكر أن حزب العدالة والتنمية يتولى رئاسة جماعة منصور منذ 13 شهرا، ويتوفر على فريق متماسك من 5 مستشارين كلهم يدعمون الرئيس على عكس ما يتم تداوله من طرف بعض الخصوم السياسيين.

 

التعليقات

أضف تعليقك