حركة النهضة تتجه لدعم محمد المرزوقي في الانتخابات الرئاسية التونسية

حركة النهضة تتجه لدعم محمد المرزوقي في الانتخابات الرئاسية التونسية
الجمعة, 7. نوفمبر 2014 (All day)
المحجوب لال
قراءة : (1157)

تترقب الأوساط السياسية بتونس قرار مجلس شورى حركة النهضة الذي ينعقد للمرة الثانية خلال أسبوع، لحسم دعم مرشح بالانتخابات الرئاسية، بينما قال عضو مجلس الشورى كمال بن رمضان في تصريحات اعلامية إن الاتجاه العام يميل إلى مساندة الرئيس الحالي المنصف المرزوقي، في سباق الانتخابات الرئاسية المقرر اجراء جولتها الولي يوم 23 نونبر الجاري. مضيفا "أن المرزوقي ينسجم مع المواصفات التي اتفق بشأنها مجلس شورى النهضة، وعلى رأس هذه المواصفات أن يكون مرشحها قاطعا مع النظام السابق وداعما لأهداف الثورة وغير معاد للهوية العربية الاسلامية".

ومن المرتقب أن يفصح مجلس شورى حركة النهضة -الفائزة بالمركز الثاني في الانتخابات التشريعية (69 مقعدا من جملة 217)- اليوم الجمعة أو غدا السبت على أقصى تقدير، عن اسم المرشح الذي سيتم اختياره بهدف دعمه في معركة الانتخابات الرئاسية التي تقدم إليها 27 مرشحا انسحب منهم ثلاثة أشخاص إلى الآن. ورغم أن مصطفى بن جعفر ونجيب الشابي يرشحان نفسيهما، وهما معا محسوبان على التيار الثوري، إلا أن المؤشرات الأولية للرأي العام تعطي الأولوية للمرزوقي مما حدا بالنهضة إلى الاتجاه لدعمه خوفا من تشتت أصوات الفصائل الثورية.

وللتذكير فإن الانتخابات الرئاسية المقبلة، يخوضها أيضا الباجي قايد السبسي (89 عاما) مؤسس حزب نداء تونس، وكان قد تقلد العديد من المناصب الوزارية خلال فترة حكم الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة، كما تم تعيينه رئيسا للبرلمان خلال فترة حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في مطلع تسعينيات القرن الماضي. ويستبعد بعض المراقبين أن يفوز أحد المرشحين من الجولة الأولى في الانتخابات الرئاسية بأكثر من 50% من الأصوات. وفي هذه الحالة يتم التوجه إلى جولة ثانية تجرى نهاية العام بين المرشح الأول والثاني المستحوذين على أكثر الأصوات.

التعليقات

انا شخصيا ارشح السيد مصطفى بن جعفر لثقتي التامة بشخصيته الديمقراطية وهيبته وعدله

الصفحات

أضف تعليقك