حوار مع مجموعة نجوم مسناوة الفنية تستعرض من خلاله جهودها في بث القيم النيلة

حوار مع مجموعة نجوم مسناوة الفنية تستعرض من خلاله جهودها في بث القيم النيلة
الاثنين, 10. نوفمبر 2014 (All day)
عبد النبي اعنيكر
قراءة : (5978)

في حوار مع الفنان مصطفى الشهلي المسناوي، رئيس فرقة نجوم مسناوة على هامش فعاليات مهرجان أنغام المنظم من قبل جمعيات مدنية، ما بين 06 و 09 نونبر 2014 بآسفي تخليدا لذكرى المسيرة الخضراء، يكشف للموقع الإلكتروني" pjd.ma "الرسالة الفنية للفرقة التي تترجم عددا من القضايا الاجتماعية التي يعيشها المواطن المغربي، كما يبرز الفنان المسناوي مسار فرقته وظروف نشأتها و لونها الفني، وفي مايلي نص الحوار:

مرحبا بكم الفنان مصطفى الشهلي المسناوي ضيفا على موقع" pjd.ma"، هلا تفضلتم بتقديم ورقة تعريفية عن مجموعة نجوم مسناوة؟
... بداية أشكر القائمين على موقعكم الإلكتروني المتميز، المنفتح على الفنانين المغاربة والذي يرصد الحركية الفنية في الساحة المغربية. وعلاقة بسؤالكم، فمجموعة نجوم مسناوة كانت تسميتها في الأصل مجموعة مسناوة الأم، التي أسسها الإخوة حميد باطما و رشيد باطما، وهما الآن ينتميان لمجموعة ناس الغيوان ، وتعود تسمية مجموعة أولاد مسناوي انتسابا لباطما المنتمي لدوار أولاد مسناوي، هذه المنطقة كان يقطن بها أناس كبار في السن يمتهنون عبيدات الرما وكان اسمهم أولاد مسناوي، ومن هنا اقتبس اسم المجموعة منذ سنة 1980.

بعد ذلك، عمل عمر باطما  رحمه الله مع المجموعة، على تبسيط التسمية ليصبح اسمها مسناوة وبدأت منذ ذلك الحين أشتغل معهم في الكتابة، من بين أعمال المجموعة، امحمد،  عاودي لزرق بلجامو، حمادي، النسر، هاينة، أصاحبي، عرس الفراق، وأعمال أخرى.

تقريبا في 1992 انقطعت عن الدراسة وكان معي أخي في المجموعة ظل محافظا على لحمة أفرادها آنذاك، تعلمت من رشيد باطما واكتسبت منه مهارات متعددة منها منهجية ايصال الرسالة الفنية من حيث المقامات الموسيقية والآلات المعتمدة، ومن بعد سهرت على تكوين مجموعة نجوم مسناوة سنة 2006 والحمد لله شاركنا في احياء العديد من المهرجانات على الصعيد الوطني والدولي، ومن أعمالنا الفنية: سافرت العدوة، طالعين سيدي علي، لميمة، كرضات النخلة، الحركة الموجهة للخيل المواسم...ونحن بصدد إنجاز ألبوم جديد سيتم إصداره مطلع السنة القامة.

ما رأيك في موسيقى المجموعات من حيث اتجاهاتها الفنية؟ وهل مازال الجمهور يهتم بهذا النوع من الموسيقى؟
... ظاهرة المجموعات بدأت في السبعينات فكل لون له جمهوره  ناس الغيوان، لمشاهب، نجوم مسناوة، جيل جيلالة، مسناوة، السهام، تكادة، لرصاد، رعاة الصحراء... هم مجموعات رائعة متميزة تتغنى بالأغنية الملتزمة التي لها عشاقها في جميع مناطق المغرب، وهي تتناول قضايا اجتماعية ذات الصلة بالأم والأرض والوطن وكل القيم النبيلة.

ما رسالتكم الفنية وأنتم تخاطبون الشباب؟
نعمل على إيصال رسالتنا من خلال الكلمة الملتزمة، التي تحمل في طياتها هموم وقضايا المواطن المغربي وتزرع في وجدانه كل القيم النبيلة من صدق ووفاء وإخلاص وتضحية ونكران الذات، وكمثال على ذلك التحسيس بخطورة ظاهرة الشغب التي اكتسحت الملاعب الرياضية وأثرها السلبي في مجتمعنا.

شاركتم في مهرجان أنغام المنظم في سياق احتفالات الشعب المغربي بذكرى المسيرة الخضراء كيف ترون تفاعل الجمهور ؟
...بالنسبة لجمهور آسفي جمهور ذواق،  ومن جهتنا تقاسمنا مع الشعب المغربي هذه المناسبة الغالية لما تمثله من معاني الفداء والتضحية في سبيل الوطن، فلم يسبق لنا أن شاركنا في تظاهرات فنية بآسفي، فمشاركتنا اليوم في مهرجان أنغام الذي لم نتردد في تلبية الدعوة للمشاركة في فعالياته، أبرزت لنا أن جمهور آسفي جمهور ذواق متعطش للفن الملتزم وعاشق لهذا اللون الفني ونحضى لديه بمكانة واهتمام متميزين.
وأغتنم هذه المناسبة لنوجه نداء للمسؤولين، بأن يعطوا لفن المجموعات الغيوانية حقها  من خلال تمكينها من المشاركة في مهرجانات كبرى دون اقصاء أو تهميش.

أجوبة في ثوان، ماذا يعني لكم الوطن؟
... هو الروح التي تسري في شرايين كل مواطن مغربي

الصحراء؟
... تبقى في  القلب مغربية وستبقى دائما مغربية

 العلم المغربي؟
 ...فوق كل الاعتبارات علم وطني في الدم، في الروح وفي القلب

كلمة أخيرة
أشكر لموقعكم المتميز هذه الاستضافة، كما أشكر الاخوة المشرفين على تنظيم مهرجان أنغام وممثلي الصحافة، والهيئات المنتخبة، ووالي جهة دكالة عبدة، والجمهور وكل من شارك من قريب أو من بعيد، متمنياتنا أن تكلل فعاليات الدورة الثانية للمهرجان بالنجاح والتوفيق.

التعليقات

فعلا حضرت هذا الحفل و استمعت لذا الاستجواب، نجوم مسناوة يستحقون كل التقدير لقد أمتعوا الجمهور

الصفحات

أضف تعليقك