حوار: نائب رئيس اللجنة المركزية للانتخابات للمصباح يكشف استعدادات العدالة والتنمية للانتخابات المقبلة

حوار: نائب رئيس اللجنة المركزية للانتخابات للمصباح يكشف استعدادات العدالة والتنمية للانتخابات المقبلة
الاثنين, 26. يناير 2015 (All day)
أجرى الحوار نورالدين لقليعي
قراءة : (4787)

أجرى pjd.ma حوارا مع منير الكنوني، نائب رئيس اللجنة المركزية للانتخابات لحزب العدالة والتنمية على هامش تأطيره لليوم الدراسي الجهوي حول "تفعيل الجهاز الانتخابي" الذي نظمته الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية لجهة تازة الحسيمة تاونات هذا نصه:

كيف تتصورون هيكلة الجهاز الانتخابي على المستوى المجالي؟

قرار هيكلة الجهاز الانتخابي يأتي في إطار دعم هيكلة الكتابات المجالية في مباشرة العملية الانتخابية بتأسيس إطار قار ودائم يهدف إلى إدارة وتدبير العملية الانتخابية ابتداء من استثمار الحصول على اللوائح الانتخابية والتواصل مع الكتلة الناخبة انتهاء بتشكيل فريق الحملة والإعداد القبلي والبعدي للحملة الانتخابية، الهيكلة سوف تتم على المستوى الوطني في إطار اللجنة المركزية الحالية ووسوف يتم تفريع هاته اللجنة إلى لجن جهوية وإقليمية ومحلية تحدث من طرف الكتابات المجالية غير أنه على المستوى المحلي سوف تضم هذا الإطار المكلف المحلي لملف الانتخابات وكذلك المسؤولين على المكاتب المركزية للانتخابات.

ما هي أهداف الجهاز الانتخابي؟

تهدف اللجنة المركزية للانتخابات عبر تأطر الكتابات المجالية إلى هدفين، الأول تحسيس كل الهيئات المجالية وعموم الأعضاء خصوصا المكلفين بالملف الانتخابي بأهمية العملية الانتخابية وأهمية الإعداد المبكر وأهمية استثمار كل الجهود من أجل إنجاح العملية الانتخابية والهدف الثاني هو تكوين المكلف بملف الانتخابات والهيئات المجالية والفاعلين في هذا الميدان في الشق الانتخابي ابتداء من التخطيط للحملة الانتخابية وآليات التواصل مع الساكنة وعموم الناخبين والرسائل التي يجب إيصالها لهم وانتهاء بكيفية المعرفة السياسية بالدوائر الانتخابية وكيفية استثمار المعطيات الحالية

ما هي انتظارات اللجنة المركزية للانتخابات من هاته اللقاءات التأطيرية؟

كلجنة مركزية للانتخابات ننتظر أولا أن تنخرط كل الهيئات المجالية في العملة الانتخابية، ننتظر انخراط المكلفين بملف الانتخابات انخراطا حقيقيا بدءا بتفعيل الجهاز الانتخابي وننتظر  كذلك حسن تدبير العملية الانتخابية وحسن ترشيد الجهود وكذلك القدرة على تعبئة كل الأعضاء المناضلين في الحزب من اجل المشاركة في العملية الانتخابية.

التعليقات

في رأيي المتواضع ارى مستقبل الحزب في يد الشباب،مزيا من التوفيق للشاب منير الكنوني على ثقافته العالية وتفانيه في تطوير اداء الحزب.

الصفحات

أضف تعليقك