ساكنة الصحراء تجتمع في أسا للإحتفال بمولد النبي الكريم

ساكنة الصحراء تجتمع في أسا للإحتفال بمولد النبي الكريم
الاثنين, 5. يناير 2015 (All day)
المحجوب لال
قراءة : (286)

ككل عام ومنذ عشرات سنين طويلة، تستقبل مدينة أسا الزوار والضيوف من ربوع المغرب عموما ومن مداشر الصحراء خصوصاً، محتفلين بذكرى مولد النبي الأكرم محمد صلي الله عليه وسلم، حيث درجت العادة على أن يقام هذا الإحتفال في إطار موسم يطلق عليه "الموكار"، تنحر فيه الناقة تعبيرا عن حفاوة التكريم للأهالي والضيوف، يوزع ثلثها على الفقهاء وأهل العلم ويعطى ثلثها لأهل الزاوية، ويطبخ الثلت الباقي للباعة والتجار بجوار القصر القديم.

كما تقوم القبائل من مختلف المناطق ببعث نوق وجمال لأهل أسا احتفالا بالحدث الديني العظيم، وتباع فيما بعد وتوضع في رصيد جمعية الزاوية لتعليم القرآن والفقه للأجيال الصاعدة وتعليمهم خلق وسنة النبي الكريم. وعلى مدار أربعة أيام تسبق يوم النحر، يوم 12 ربيع الأول، تشع أرجاء المدينة بأشكال الفرحة والابتهاج والسعادة بالحدث الكبير، وتنظم بالمناسبة مسابقات دينية وشعرية ومعارض تجارية وسهرات مديح، وغيرها كثير من ألوان الاحتفاء الجديد القديم بشكل تراثي ومعاصر لحدث ديني يفخر الساكنة بارتباطهم به وارتباطه بهم منذ أجيال وأجيال.

التعليقات

أضف تعليقك