عمدة مدينة الرباط يكشف بعض ملامح حصيلة مجلسه خلال 3 سنوات (فيديو)

قراءة : (238)
عمدة مدينة الرباط يكشف بعض ملامح حصيلة مجلسه خلال 3 سنوات (فيديو)
الخميس, 11. أكتوبر 2018 - 14:52

كشف محمد صديقي عمدة مدينة الرباط، بعض ملامح الحصيلة التي حققها مجلسه خلال ثلاث سنوات من توليه مسؤولية تسيير وتدبير شأن المدينة، قائلا "حين أتينا للجماعة سنة 2015، لم نجد شيئا اسمه "إدارة جماعية"، وكان الموظفون يستنزفون الميزانية دون أن يوجد من يصنع منهم "شي حاجة"، وهذا الأمر مفهوم لأن الأمر بالصرف كان لدى السلطة".

وأضاف صديقي في حديث مصور لقناة بيجدي TV الرقمية، "قلنا إنه لا يمكننا الاشتغال بدون "الموظف"، لذلك قمنا بفتح ورش خاص به، حيث سطرنا برنامجا للتكوين بهذا الخصوص، وبالتوازي مع ذلك، أعددنا بطاقة مهنية خاصة به تمكننا من جرد الموظفين"، مبرزا أن مجلس الجماعة قام في هذا السياق بإعداد منظام الجماعة ثلاث مرات، لأن وزارة الداخلية ثلاث مرات وهي تعدل في هذه النقطة، "ونحن الآن ننتظر الاقتراح الرابع".

وتابع عمدة عاصمة المملكة، أن الجماعة عملت على تعزيز التواصل مع محيطها، مبينا أنه تم إحداث رقم أخضر، يمكن من خلاله لكل الرباطيين والرباطيات الإتصال بالجماعة، وأردف "الآن أصبحت الجماعة معروفة حيث تتلقى الإتصالات من السلك الدبلوماسي ومن عموم الناس".

كما استهدفنا المصالح التي لها علاقة مباشرة بالمواطن، يوضح صديقي، وأحدثنا فيها إصلاحات جوهرية من قبيل الإدارة الجبائية، والتعمير، مبرزا أن مستثمري المدينة حضروا في لقاء مؤخرا، وأشادوا بالإدارة الجماعية خصوصا في قسم التعمير.

وأشار صديقي، إلى أن المكتب الصحي الذي يقدم خدمات جليلة للمواطن بمدينة الرباط ولكافة المواطنين حتى على المستوى الوطني، شهد هو الآخر عدة إصلاحات، من بينها إحداث بناية جديدة تليق بالعاصمة وبالخدمة التي يقدمها للمواطن، قائلا "كذلك فتحنا ورشا لإصلاح منظومة الكهرباء ومنظومة للمساحات الخضراء، على اعتبار أن الرباط هي من المدن الخمس الخضراء في العالم، ولكن لدينا تحدي الاستهلاك الكبير للماء والكهرباء، ونحن بصدد استعمال تقنيات خاصة بالسقي للحفاظ على الفرشة المائية، واستعمال الطاقة النظيفة (الطاقة الشمسية) للتخفيف من الفاتورة الطاقية".

هذه بعض الملامح الصغيرة للحصيلة، يضيف عمدة مدينة الرباط، أما مقاطعات مدينة الرباط الخمس، فهي تشتغل على سياسة القرب مع المواطنين، سواء تعلق الأمر بالتنشيط الثقافي أو الخدمات القريبة منها، من قبيل تحديث ورقمنة الحالة المدنية، ومتابعة ملفات التعمير عبر الوسائل الحديثة للتواصل.

 

التعليقات

أضف تعليقك