فاس تحتفي بالإنشاد الصوفي والمديح النبوي

فاس تحتفي بالإنشاد الصوفي والمديح النبوي
قراءة : (3470)
الخميس, 25. سبتمبر 2014 (All day)

عاشت فاس ليلة البارحة لحظات إنشادية صوفية، احتواها فضاء القاعة الكبرى لفاس، وذلك بمناسبة الحفل الافتتاحي الرسمي للدورة 17 للمهرجان الوطني لفن لمديح والسماع، الذي أحيته المجموعة الفنية للسماع والمديح الديني اللبنانية، وجمعية صفوة المحبين للموسيقى والسماع الصوفي بالرباط.

وقدمت المجموعتان خلال هذا الحفل الافتتاحي الرسمي، وصلات فنية متنوعة جمعت ما بين القدود الشامية والطرب الوجداني المشرقي من جهة، والسماع الصوفي المغربي الأصيل الذي يتميز بطبوعه ومقاماته المتفردة.

واستطاعت الفرقتان من خلال المقامات والطبوع التي أدتها، والوصلات الفنية التي برعت في إبداعها، سواء في السماع الصوفي أو المديح النبوي، أن تبرزا التقارب الكبير والجلي القائم بين الأنماط المشرقية في الإنشاد ومثيلاتها بالغرب الإسلامي، حيث يتلاقى النمطان في العديد من الجزئيات والتفاصيل، وإن كان الناظم الذي يجمع بينهما ويوحدهما هو مدح الرسول الكريم.

وستتواصل فعاليات الدورة 17 للمهرجان الوطني لفن المديح والسماع، بتنظيم سهرة فنية مساء اليوم الخميس بالقاعة الكبرى لفاس المدينة، تحييها كل من المجموعة التازية لمدح خير البرية، ومجموعة مادحي الدار البيضاء، بينما ستحيي جمعية الصفا لمديح المصطفى من مدينة وزان، والمجموعة المحمدية للسماع والأمداح النبوية بسلا سهرة يوم غد الجمعة بنفس الفضاء .

يشار إلى أن المهرجان الوطني لفن المديح والسماع، الذي ينظمه المجلس البلدي لمدينة فاس تحت شعار " التراث والقيم الكونية "، ويستمر إلى غاية 27 من الشهر الجاري، يروم المحافظة على هذا اللون الفني الأصيل، وصيانته وضمان استمراريته كأحد روافد الموروث الثقافي والفني بالمغرب .

 

التعليقات

أضف تعليقك