معرض الدار البيضاء الدولي للنشر والكتاب يحتفي بثقافة المقاومة والصمود

معرض الدار البيضاء الدولي للنشر والكتاب يحتفي بثقافة المقاومة والصمود
الخميس, 5. فبراير 2015 (All day)
لال.م
قراءة : (144)

يحتفي معرض الدار البيضاء الدولي للكتاب والنشر الذي ينظم من 13 الى 22 فبراير الجاري، بفلسطين، ذاكرة وثقافة، بحضور وفد كبير من ثمانين فردا، يقودهم زياد أبو عمرو، نائب رئيس الوزراء، وزير الثقافة. وأبرز أمين أبو حصيرة، سفير فلسطين بالرباط، في اللقاء الصحافي الذي ترأسه محمد أمين الصبيحي وزير الثقافة، الأربعاء بالرباط، أن فعاليات الاحتفاء بضيف الشرف، التي تعرف مشاركة عشرة دور فلسطينية للنشر من الضفة الغربية وقطاع غزة، ستتنوع بين ندوات ومحاضرات ولقاءات ينشطها مثقفون من فلسطيني الداخل والشتات، وتتناول مختلف أوجه الحياة والتراث والثقافة بالأرض المحتلة.

وعبر السفير الفلسطيني عن امتنانه لمبادرة تكرس الموقف التضامني الثابت للمغرب الرسمي والشعبي تجاه فلسطين، وتمنح الثقافة الفلسطينية فرصة ثمينة للتلاقح والتلاقي مع ثمرات المبدعين والباحثين في العالم العربي، وكذا للتعريف بإبداعات الفلسطينيين في الفنون والدراسات والعلوم الاجتماعية. مشددا على أن الابداع الفلسطيني "ساهم في حماية هويتنا المهددة من قبل الاحتلال، وأوجد ظاهرة ثقافة المقاومة والصمود".

وتتنوع مواضيع الندوات المقررة في هذا الإطار، ابتداء من ندوة افتتاحية يشارك فيها زياد أبو عمرو بعنوان "القدس: سؤال الثقافة والوجود" مرورا بلقاءات حول الواقع الثقافي في القدس والعمارة الفلسطينية وحماية التراث والذات الفلسطينية بين المنفى والوطن والصناعات التقليدية الفلسطينية وأدب المعتقلات والخطاب الفلسطيني الشاب في القصة والرواية والشعر والنص التاريخي في الرواية الفلسطينية فضلا عن أمسيات شعرية. ويتخلل هذا البرنامج عرض لفرقة سرية رام الله للفنون الشعبية، التي يعود تأسيسها الى عام 1927، كما يحل ضيفا على المعرض في إطار هذال الاحتفاء، عدد من الأسماء المهمة في الشعر والرواية والبحث التاريخي، من قبيل الروائي يحيى يخلف، والشاعر غسان زقطان، والخبير الجغرافي خليل التفكجي، والقاص والروائي محمود شقير.

التعليقات

أضف تعليقك