هذه أسباب تدخل الحكومة لإصلاح صندوق التأمين الصحي

هذه أسباب تدخل الحكومة لإصلاح صندوق التأمين الصحي
الثلاثاء, 5. فبراير 2019 - 15:38
خالد فاتيحي

قال وزير الشغل والإدماج المهني، محمد يتيم، إن "وضعية الصندوق المغربي للتأمين الصحي الحالية هي التي تطلبت تدخل الحكومة"، وفق مقتضيات الفصل 81 من الدستور،  على اعتبار مسؤولية  الحكومة في الحفاظ على أموال المنخرطين وعلى ديمومة الصندوق ومراقبته.

وأضاف يتيم، أمس الاثنين، خلال تقديم مشروع قانون رقم 94.18 يقضي بالمصادقة على المرسوم بقانون رقم 2.18.781 بإحداث الصندوق المغربي للتأمين الصحي، أمام أعضاء لجنة المالية والتخطيط بمجلس المستشارين، أن هذا التدخل "لا يعد انتقاصا من غرفتي البرلمان"، مؤكدا في مقابل ذلك، أنه "لم تكن لدى الحكومة أية نية في التحايل أو لتجاوز المؤسسة البرلمانية بل إنها  مارست حقا دستوريا، تُوج بمصادقة الأغلبية البرلمانية على المشروع".

وفي السياق نفسه، أوضح يتيم، أن "التأخر الذي حصل في إحالة المرسوم على البرلمان، لم يكن مقصودا بل هو مرتبط بإكراهات التشاور، والزمن الذي يستغرقه في المسار التشريعي  بسبب التنسيق بين القطاعات المعنية والأمانة العامة للحكومة".

من جهته،  أكد مدير الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، عدنان عبد العزيز، أن الصندوق،  يعاني من عدة عراقيل مرتبطة بالحكامة ومنها أن عمل المجلس الإداري للصندوق مشلول منذ 2016 ، مشيرا إلى أن الاشتراكات ظلت مجمدة لسنوات في حين أن النفقات العلاجية ترتفع بنسبة 9 في المائة.

 وأوضح عدنان، أن المغادرة الطوعية لسنة 2005 كانت جد مكلفة بحوالي مليار و700 مليون درهم، ناهيك عن مخلفات التقاعد النسبي خصوصا بالتعليم والصحة.

وبناء على ذلك،  شدد  المتحدث ذاته، على ضرورة تحويل "الكنوبس" إلى مؤسسة عمومية، مشيرا إلى أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وكذا المجلس الأعلى للحسابات، سبق وأن قدما توصيات تصب في هذا الاتجاه.

التعليقات

أضف تعليقك