حوار..العثماني يبرز تفاصيل الإعداد للمؤتمر الاستثنائي للمصباح

التاريخ: 
الجمعة, مايو 27, 2016 - 15:15
حاوره: المحجوب لال
قراءة : (5353)
حوار..العثماني يبرز تفاصيل الإعداد للمؤتمر الاستثنائي للمصباح

قال سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، إن انعقاد المجلس الوطني الاستثنائي للحزب، يهدف للمصادقة على مشروع قرار لتأجيل المؤتمر الوطني العادي للحزب، كما يهدف من جهة أخرى إلى المصادقة على مشروع مسطرة اختيار الحزب لمرشحيه في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وشدد العثماني في حوار خص به pjd.ma أن صعوبة الإعداد للمؤتمر الوطني العادي وللانتخابات التشريعية المقبلة، بما يستلزمه كل واحد منهما من إعداد سياسي، ومضموني وتنظيمي، هو الدافع الوحيد لأجل اتخاذ قرار التأجيل.

وهذا نص الحوار كاملا:

في أي سياق يأتي انعقاد المؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب؟

هذا مؤتمر استثنائي، الهدف منه تأجيل موعد انعقاد المؤتمر الوطني العادي، وهذا قرار لا يمكن أن نتخذه إلا في مؤتمر وطني استثنائي، لأنه من الصعب على الحزب أن يهيئ لاستحقاقين كبيرين، فمن جهة الانتخابات التشريعية، التي تأتي في مرحلة مهمة بالنسبة للحزب، من حيث أنه يرأس الحكومة، ومن جهة أخرى، المؤتمر الوطني، الذي هو أيضا استحقاق مهم يحتاج إلى إعداد. وبالنظر إلى صعوبة الإعداد للاستحقاقين بما يستلزمه كل واحد منهما من إعداد سياسي، ومضموني وتنظيمي، فقد اتخذت الأمانة العامة للحزب قرار تأجيل المؤتمر الوطني العادي.

المؤتمر يسبقه انعقاد المجلس الوطني للحزب، ما الهدف من انعقاده قبيل المؤتمر؟

قرار تأجيل المؤتمر الوطني للحزب، قرار لا يمكن أن يتخذه إلا مؤتمر استثنائي، ولعقد مؤتمر وطني نحتاج إلى بعض الوثائق التي لابد أن يصادق عليها المجلس الوطني أولا، حتى تسير أشغال المؤتمر الوطني الاستثنائي بطريقة سليمة، وهي أولا قرار تأجيل عقد المؤتمر الوطني العادي، بما يستلزمه من نتائج، وثانيا، طريقة اتخاذ القرار في المؤتمر، الذي سيحضره حوالي 3000 شخص، الأمر الذي يحتاج إلى تدقيق، ولا يمكن أن يتخذه إلا المجلس الوطني، ولهذا سنعقد مجلسا وطنيا استثنائيا مساء يوم الجمعة 27 ماي الجاري، للمصادقة على القرار من جهة، وعلى مسطرة اتخاذ القرار في المؤتمر الوطني من جهة ثانية.

بعد المؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب سيستمر المجلس الوطني في الانعقاد، لأي سبب؟

فعلا، المجلس الوطني في هذه الدورة الاستثنائية، سيكون له لقاء آخر يوم الأحد، سيكون مخصصا بالأساس للمصادقة على مشروع مسطرة اختيار الحزب لمرشحيه في الانتخابات التشريعية، وهي أيضا من اختصاص المجلس الوطني المخول له بحكم النظام الأساسي للحزب، فقد ألفنا أنه قبل كل استحقاق انتخابي، تتم إعادة النظر وتطوير مسطرة الترشح بالحزب، وهذا من أجل الاستفادة من التجارب التي سبقت، بغية تطوير الإجراءات والمساطر بحسب التجربة التي نعيشها.

كما أن محطة المجلس الوطني، تكريس للأسس والمبادئ التي أرساها الحزب في وثائقه المؤسسة وفي نظامه الأساسي، من خلال دورية الانعقاد واحترام المواعيد واحترام المقتضيات التي وردت في القوانين وتوسيع الاستشارة، لأن كل مسطرة تمر عبر مراحل سابقة في إعدادها، لتأخذ بعين الاعتبار آراء مختلف فروع الحزب الجهوية والإقليمية وكذلك بعض الهيئات المركزية ذات الصلة بالموضوع، إذن هذه محطة مهمة، وتكريس للمبادئ التي دأب الحزب على احترامها.

التعليقات

Ajjilou wa laa tto3ajjilou in kaanat maslahato al hizb, ta9tadii daalik.! !al hikma wa ttarawwii !!

الصفحات

أضف تعليقك