فلولي: تصويت البرلمان على التعاون مع الكيان الصهيوني سابقة خطيرة تعاكس إرادة الشعب المغربي

اعتبر رشيد فلولي منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة مصادقة البرلمان المغربي على التعاون الاقتصادي والتجاري مع الكيان الصهيوني، سابقة خطيرة خاصة وأن المغرب ما فتئ يعبر دائما أن القضية الفلسطينية في مرتبة القضية الوطنية.
وعبر فلولي في تصريح مصور لموقع “التوحيد والإصلاح” عن استنكاره لهذه الخطوة التطبيعية الجديدة، مدينا مواقف النواب الذين صوتوا مع هذه القوانين، ومنوها بمواقف النواب الذين انحازوا لخيار الشعب المغربي ورفضوا التصويت والمصادقة على هذه القوانين.
وشدد على أن المصادقة على هذه القوانين التطبيعية من شأنها أن تفتح الباب على مصراعيه لمزيد من اختراق الاقتصاد الوطني وهي خدمة لعدو الأمة وتسيء لصورة المغرب الذي يرأس لجنة القدس الذي ما فتئ يعبر دائما أن القضية الفلسطينية في مرتبة القضية الوطنية.
وقال فلولي، إن هذه المصادقة تعتبر خطوة تأتي بدور معاكس لهذه المؤسسة المفترض فيها أن تمثل الشعب المغربي الذي ما فتئ يعبر عن دعمه للقضية الفلسطينية ويناهض التطبيع مع عدو الأمة العدو الصهيوني الذي ينتهك حرمة المسجد الأقصى المبارك ويرتكب جرائم حرب ضد الفلسطينيين.
وأشار إلى أن المؤسسة البرلمانية وخاصة مجلس النواب سجلت في محطات سابقة مواقف مشرفة من القضية الفلسطينية، مبينا أن عددا من النواب شاركوا في فك الحصار الظالم على غزة.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.