رفض الحكومة الإجابة عن أسئلة النواب يتسبب في توقيف جلسة الأسئلة الشفهية

انطلقت الجلسة العامة المخصصة للأسئلة الشفهية اليوم بمجلس النواب، في أجواء متشنجة، في ظل غياب وزير الداخلية لالتزامه بأنشطة أخرى،  وعدم نيابة أي وزير عنه، ورفض وزراء حاضرين في الجلسة الإجابة عن أسئلة أخرى في قطاعاتهم  مستوفية للمدة القانونية المنصوص عليها.
وكانت أولى ردود الفعل وأقوها قد انطلقت بتدخل رئيس فريق التقدم والاشتراكية، الذي رفض هذا الأسلوب في التعامل مع الأدوات الرقابية للمؤسسة التشريعية، متسائلا هل البرلمان هو من يقوم بالرقابة على الحكومة أم العكس، ومعلنا إثر ذلك انسحاب فريقه ومغادرته للقاعة.
المجموعة النيابية للعدالة والتنمية في شخص رئيسها الدكتور عبالله بووانو، أخذ نقطة نظام، ليؤكد هو الآخر على وجاهة اعتراض الفريق المنسحب، وان الحكومة تطبيقا لمقتضيات النظام الداخلي، واستثمارا لحضور وزراء القطب المبرمج اليوم، عليها أن تستجيب بالرد على الأسئلة التي مرت عليها أكثر من عشرين يوما المنصوص عليها.
رئيس الفريق الحركي بدوره استغرب من تدخل رئيس فريق الأصالة والمعاصرة على نقط نظام الرؤساء، مؤكدا أن النقاش هو بين البرلمان والحكومة وليس بين الفرق النيابية، ومستغربا كيف لوزير في قطاع ما لا يستطيع الإجابة عن أسئلة عامة مرتبطة بقطاع ومستوفية للآجال القانونية.
رئيسة الجلسة إثر هذا الاحتقان اتخذت قرارا برفع الجلسة للتداول .

انطلقت الجلسة العامة المخصصة للأسئلة الشفهية اليوم بمجلس النواب، في أجواء متشنجة، في ظل غياب وزير الداخلية لالتزامه بأنشطة أخرى، ورفض وزراء حاضرين في الجلسة الإجابة عن أسئلة استوفت المدة القانونية المنصوص عليها في القانون.
وكانت أولى ردود الفعل وأقوها قد انطلقت بتدخل رئيس فريق التقدم والاشتراكية، الذي رفض هذا الأسلوب في التعامل مع الأدوات الرقابية للمؤسسة التشريعية، متسائلا هل البرلمان هو من يقوم بالرقابة على الحكومة أم العكس، ومعلنا إثر ذلك انسحاب فريقه ومغادرته للقاعة.
المجموعة النيابية للعدالة والتنمية في شخص رئيسها الدكتور عبالله بووانو، أخذ نقطة نظام، ليؤكد هو الآخر على وجاهة اعتراض الفريق المنسحب، وان الحكومة تطبيقا لمقتضيات النظام الداخلي، واستثمارا لحضور وزراء القطب المبرمج اليوم، عليها أن تستجيب بالرد على الأسئلة التي مرت عليها أكثر من عشرين يوما المنصوص عليها.
رئيس الفريق الحركي بدوره استغرب من تدخل رئيس فريق الأصالة والمعاصرة على نقط نظام الرؤساء، مؤكدا أن النقاش هو بين البرلمان والحكومة وليس بين الفرق النيابية، ومستغربا كيف لوزير في قطاع ما لا يستطيع الإجابة عن أسئلة عامة مرتبطة بقطاع ومستوفية للآجال القانونية.
رئيسة الجلسة إثر هذا الاحتقان اتخذت قرارا برفع الجلسة للتداول .

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.