العسري يكشف إشكاليات سيطرحها التخلص من نظام المساعدة الطبية راميد

أكد علي العسري عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين في الولاية السابقة، أن التحول من نظام المساعدة الطبية RAMED إلى التغطية الصحية المجانية AMO، يطرح إشكاليات لم تسلط عليها الأضواء الكافية، ولم تتواصل الجهات المسؤولة مع المواطنين لشرحها بشكل كاف وواضح.
وأضاف العسري في تدوينة على حسابه بمنصة الفايسبوك، أنه ابتداء من تطبيق هذا النظام الجديد على هذه الفئات، فإنه لن يقبل الإعفاء من أداء تكاليف الاستشفاء ببطاقة راميد حتى ولو كانت سارية الصلاحية، وسيطلب من أصحابها الأداء وملء ملفات استرجاع المصاريف، مع أن المعنيين أصلا لا مال معهم في الغالب، مما سيزيد من أتعابهم، وقد يتسبب في اصطدامات واحتجاجات، وقد يحرم المرضى من الخدمات الاستشفائية.
ونبه المستشار السابق إلى أنآلاف الأرامل يستفيدون من الدعم المرتبط بسريان بطاقة راميد، وبعضهن انتهت صلاحية بطائقهن، وتوقف دعمهن ولن تقبل لهن طلبات تجديدها، ولم يخبرن عن ما عليهن فعله لاستمرار الاستفادة من الدعم، خصوصا وأن التعويضات العائلية التي قيل إنها ستعوضها لن يشرع فيها حسب الحكومة إلا في دجنبر2023 .

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.